5 طرق بسيطة جداً تجنّبك الطاقة السلبية للآخرين
5 طرق بسيطة جداً تجنّبك الطاقة السلبية للآخرين

تعد الطاقة السلبية داءً لا تقل خطورته عن أي مرض عضوي يمكن أن يفتك بجسم الإنسان.

وتتمكن هذه الطاقة السلبية من بعض الناس نتيجة انغماسهم في الأفكار غير الإيجابية والمحبطة أو التشاؤمية، محاولين بكل جهدهم إيجاد الأعذار لاتخاذهم هذا المنحى السلبي بدعوى المشاكل الحياتية وضغوطها.

والخطير في الأمر أن هؤلاء الأشخاص لا يحتفظون بهذه الطاقة السلبية لأنفسهم فحسب، لكنهم يفرضونها بشكل مباشر على المحيطين بهم، ما يجعلهم يعانون أيضاً من هذه #المشاعر السلبية المزعجة.

 

فإذا كنت ممن يرغبون في تجنب الطاقة السلبية للآخرين من المحيطين بك، إليك 5 طرق بسيطة، كما جاءت في موقع "ديلي هيلث بوست":

1 - عدم التأثر برأي الآخرين فيك

يعد إرضاء كل المحيطين بك أمراً مستحيلاً، ولذلك لا تهتم بكل آرائهم السلبية عنك وحاول جاهداً أن تكون راضياً عن نفسك وأفعالك دون الاجتهاد في إرضاء الآخرين.

 

2 - عدم التأثر العاطفي الشديد بمشاكل الآخرين

لا بأس من التعاطف مع مشاكل الآخرين، لكن بحذر، فالانغماس العاطفي الشديد في هذه المشاكل يجعلك تعاني من الطاقة السلبية المزعجة رغم أن الموضوع لا يعنيك من الأساس، وإذا لم تتمكن من التفريق بين التعاطف والانغماس في مشاكل الآخرين فعليك الابتعاد عن هؤلاء ممن يصدرون الطاقة السلبية المزعجة.

 

3 - وضع الحدود

كن حريصاً على وضع حدود مع الأشخاص السلبيين كي لا تتحول حياتك معهم وكلما التقيت بهم إلى دوامة من السلبية لا حدود لها، واعلم جيداً أنك غير مجبر على الإصغاء دوماً لتشاؤمهم وضجرهم من كل الأشياء.

 

4 - الاستمتاع بوقتك

من المهم جداً تخصيص بعض الوقت لنفسك بعيداً عن الجميع حتى تتمكن من الاسترخاء والتفكير بهدوء في أمورك الخاصة، فلا بأس من قراءة كتاب مفضل لديك في شرفة المنزل، أو احتساء كوب من قهوتك المفضلة مع الاسترخاء على الأريكة لبعض الوقت، فهذه الأمور تجدد النشاط وتمنحك طاقة إيجابية رائعة.

 

5 - السيطرة على المشاعر

الشخص المستقر نفسياً هو الذي يستطيع أن يسيطر على مشاعره ولا يسمح لها بالسيطرة عليه، والطاقة السلبية المنبعثة من الشخص نفسه أو من المحيطين به تعد أحد تلك الأشياء التي يجب أن تسيطر عليها.

المصدر : التيار الوطني