دراسة: مخاطر أمراض القلب تتضاعف 5 مرات للرجل الأصلع
دراسة: مخاطر أمراض القلب تتضاعف 5 مرات للرجل الأصلع


أظهرت نتائج بحثية جديدة أن الرجال الذين يعانون من الصلع أو عانوا من المشيب قبل الأوان، من هم دون الأربعين عاما، في خطر يصل إلى خمسة أضعاف للإصابة بأمراض القلب، وهي المخاطر التي تعد الأكثر ارتفاعا من المخاطر التي تسببها البدانة.

وتعد عوامل ضغط الدم المرتفع، وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم وعدم ممارسة النشاط البدني بصورة منتظمة، عوامل خطر تقليدية لتطوير أمراض القلب، والسبب الرئيسي للوفاة بين الكثيرين في الولايات المتحدة .. لكن تشير الأبحاث الحديثة إلى أنه ينبغي إضافة عاملين آخرين من عوامل الخطر لهذه القائمة، وهي الصلع بين الذكور والمشيب قبل الأوان.

وعرضت نتائج الدراسة - التي أجريت برئاسة الدكتور"كمال شارما"، أستاذ ورئيس قسم أمراض القلب في "معهد مهتا لأمراض القلب والأبحاث التابع للأمم المتحدة في أحمد آباد" في الهند - في المؤتمر السنوي ال 69 للجمعية الكارديولوجية في الهند، الذي عقد مؤخرا في مدينة "كلكتا" بالهند.

وكانت الأبحاث قد أجريت على 790 رجلا تقل أعمارهم عن 40 عاما يعانون من أمراض الشريان التاجي، فضلا عن 1.270 رجلا من الأصحاء، وقام الفريق البحثي بتقييم صحة المشاركين في الدارسة باستخدام تقنية كهربية القلب، ومخطط صدى القلب "أشعة الإيكو"، واختبارات الدم، فضلا عن صور الأوعية التاجية.

وتم تقييم نمط الصلع باستخدام درجة تتراوح من صفر لاصلع و 1خفيفة، 2 معتدلة، و 3شديدة.. حيث أعطى المشاركون النتيجة بعد تحليل 24 مشاهدة في فروة الرأس .. كما تم تحديد نسبة من الشعر الرمادي والأبيض، إلى جانب الأمراض الوعائية، وهي علامة لمرض الشريان التاجي.

وأظهرت النتائج أن نصف الرجال الذين يعانون من أمراض القلب التاجية لديهم شعر رمادي، مقارنة بنحو 30 % فقط من الرجال الأصحاء .. وكان نصف الرجال تقريبا (بواقع 49%) لديهم صلع من النمط الذكوري، مقارنة مع 27% من الأصحاء.. ويزيد نمط الصلع الذكوري من خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي بنسبة 5.6 مرة، والمشيب المبكر 5.3 مرة، بالمقارنة بالبدانة المفرطة التي تزيد أمراض القلب بنحو 4 أضعاف.

وقال الدكتور"ساشين باتيل" الأستاذ في "معهد ماهتا لأمراض القلب" التابع للأمم المتحدة، أن الإصابة بأمراض الشريان التاجي تتضاعف بين الشباب في الأونة الأخيرة في ظل تراجع تأثير عوامل الخطر التقليدية".. ويرى "باتيل" أنه ينبغي اعتبار الصلع والمشيب المبكر من عوامل الخطر لمرض الشريان التاجي، وقد تشير هذه العوامل إلى العمر البيولوجي، وليس العمر الزمني، الذي قد يكون مهما في تحديد إجمالي المخاطر القلبية الوعائية".

قد يعجبك أيضا...

loading...

المصدر : عرب نت