علاج البهاق بالاطعمة والفيتامينات
علاج البهاق بالاطعمة والفيتامينات

مرض البهاق يعرف بأنه هو مرض يصيب صبغة الجلد ، حيث أنه يعمل على تدمير الخلايا الصبغية ، و التي تعمل على إنتاج صبغة الميلانين ، و التي تعمل على تحديد لون الجلد .

ما هو مرض البهاق
– مرض البهاق هو مرض يستهدف الخلايا الصبغية ، و هي خاصة بلون الجلد ، حيث أن هذا المرض يستهدف مباشرة المناعة الذاتية للجسم ، و يقوم بوضع المواد السامة داخل الخلية و تعجيزها عن صنع الميلانين ، حيث يقوم بأكسدة الخلايا .

– و نسبة إصابة الإنسان بمرض البهاق هو بنسبة 1% ، فهو مرض يمكن أن يصاب به أي أحد سواء من الذكور أو النساء ، و الأكثر إصابة بهذا المرض هي الفئة العمرية من عشر سنوات حتى ثلاثون سنة تقريبا ، و الجدير بالذكر أن أكثر أماكن الجسم التي تتعرض للإصابة هي المناطق المكشوفة و المعرضة للشمس من الجسم و من ضمنها اليدين و القدمين و الذراعين و الوجه .

– و يظهر البهاق على شكل بعض الرقع البيضاء ، و التي تكون محددة المعالم ، كما أنه يمكن تشخيص البهاق من خلال الفحص السريري و ذلك بجهاز wood lamp ، و ذلك حيث أنه كما أنه يمكن التعرف عليه أيضا من خلال أعراض الإصابة بمرض المناعة الذاتية ، و لذلك يجب إجراء الفحوصات اللازمة للتأكد .

– إن يجب خلال فترة العلاج من هذا المرض من خلال استخدام كريمات الوقاية من الشمس ، و كريمات الكورتيزون الموضعي ، كما أنه يمكن أيضا علاجه من خلال تعريض المنطقة المصابة إلى الأشعة الفوق البنفسجية A و الأشعة الفوق بنفسجية B ، و كما يستخدم أيضا الليزر في علاج هذه الحالة ، كما أنه يمكن إجراء العمليات ، و التي تعمل على الترقيع أو الشفط أو حتى التطعيم .

أنواع مرض البهاق
– البهاق المعمم : و هذا النوع من البهاق هو الأكثر شهرة و انتشار حول العالم ، و الذي يصاب به الإنسان عن طريق الوراثة ، حيث أنه عبارة عن جينات تسري في العائلة ، و التي تكون ناتجة عن الكثير من أمراض المناعة الذاتية ، و التي منها أمراض الغدة الدرقية ، و مرض السكري .

– البهاق المحدد : و هذا النوع من البهاق ليس منتشر مثل غيره ، و لا يرتبط أبدا بالجينات الوراثية أو بالعائلة ، و لا ينتج أيضا من أمراض المناعة الذاتية ، و لكنه يكون بسبب تظهر الجلد للمرض ، و التي من أكثرها اليدين و القدمين و الرقبة ، و ينتشر بعد ذلك في الجسم كله .

علاج البهاق بالاطعمة والفيتامينات

– يعتبر تناول الأطعمة التي تحتوي بداخلها على فيتامين B12 و عنصر حمض الفوليك أسيد يعتبر من أهم الأشياء التي تقاوم مرض البهاء ، حيث أنه قد أكدت مستشفى الجامعة السويدية نتائج تجربة قد أجريت بها ، حيث أن أغلب المشاركين في هذه التجربة أي أكثر من نصفهم قد ظهر عليهم علامات الشفاء و مقامة البهاق عند تناول فيتامين B12 مع حمض الفوليك أسيد ، و التعرض للشمس بعدها ، حيث أنه قد توقف انتشار البهاق في الجسم لحوالي 64% من المرضى .

– و من الاطعمة الغنية بفيتامين B12 هي الأسماك بكل أنواعه ، و اللحوم خاصة الكبد و الكلى ، و الحليب و منتجاته و البيض و الدواجن ، أما حمض الفوليك فإنه يتواجد بكثرة في الخضروات الورقية بأنواعها ، و التي منها الجرجير و البقدونس و الفجل و غيره ، إلى جانب العدس و الفواكه الموالح ، و التي منها البرتقال و الليمون و اليوسفي وغيره من الفواكه الحمضية .

– يعتبر الزنك أيضا من العناصر التي تقاوم مرض البهاق ، حيث أنه يعمل على تقوية المناعة و محاربة العديد من الأمراض منها السرطان و مرض السكري و البهاث أيضا ، و يتواجد الزنك في المأكولات البحرية و اللحوم و القمح الكامل ، كما أنه يوجد في فول الصويا و بذور دوار الشمس ، و في بذر القرع و البذر الشمر و البقدونس ، و يمكن تناوله أيضا من خلال غلي هذه البذور في المياه و تناولها ، كما أن الشطة و عشبة البابونج أو الكاموميل مليئة بالزنك ، و المريمية و الفصفصة كذلك .

– و يعتبر النحاس أيضا من العناصر المهمة لتقوية المناعة و مقاومة البهاق ، و يتواجد في الخضروات الورقية ،  كما أنه يمكن الحصول عليه من بذور السمسم ، و تناول أو طحن المكسرات مثل عين الجمل و الكاجو للحصول على الفائدة منه و دهنه على المنطقة المصابة .

– خلاصة الصبار ، تعتبر من أهم الأشياء الطبيعية المفيدة للجلد ، حيث أنه إلى جانب قدرته على إشراق البشرة و المحافظة على نضارتها و جمالها ، إلا أنه يقوم أيضا بتقوية المناعة ، و حيث أنه يجب وضعه على المنطقة المصابة يوميا ، مع تناول فيتامين A و C و B12 إلى جانب حمض الفوليك و الأطعمة الغنية بالنحاس أيضا ، للوصول إلى نتيجة سريعة .

– يجب الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بفيتامين D و C ، و من الأطعمة التي ينصح بتناولها أو شربها هو البنجر و الجزر و الفجل و التين ، و الأسماك بمختلفها ، و الكبد و الكلاوي و الألبان و منتجاتها ، و التمتع بالشوكولاتة الداكنة ، إلى جانب الخميرة لتأثيرها الفعال على الجلد ، إلى جانب المشروم و اللوز و العدس .

– أما الأطعمة التي ينصح بعدم تناولها أو الإكثار منها هي الطماطم و العنب و المشروبات الغازية الداكنة ، إلى جانب الأطعمة المصنعة و المخللات أيضا ، و يجب تجنب تناول الرمان و المحليات الصناعية و عنب الثعلب و الكحوليات .

المصدر : المرسال