مقاعد الدارسة تستقبل أكثر من 6 ملايين طالب وطالبة
مقاعد الدارسة تستقبل أكثر من 6 ملايين طالب وطالبة
توجه صباح اليوم (الأحد)، أكثر من ستة ملايين طالب وطالبة في مختلف مراحل التعليم العام إلى مقاعد الدراسة، مع بدء العام الدراسي الجديد 1438هـ / 1439هـ، وسط تجهيزات متكاملة أعدتها وزارة التعليم ممثلة في إداراتها التعليمية في المناطق والمحافظات، وفق خطط استراتيجية يقوم عليها أكثر من نصف مليون معلم ومعلمة في مختلف المراحل الدراسية، بهدف ضمان سير العملية التربوية بشكل منتظم يؤدي إلى النجاح.

وأكد الأمين العام لإدارات التعليم رئيس اللجنة المركزية للاستعداد للدراسة الدكتور راشد الغياض، اكتمال تسليم الكتب المدرسية إلى جميع المدارس بنسبة 99.25 في المئة للمرحلة الابتدائية، والمرحلة المتوسطة بنسبة 99.64 في المئة، والثانوية العامة بنسبة 93.50 في المئة، بما يمثل أكثر من 97 في المئة من مجموع مقررات مراحل التعليم.

وأشار إلى أن جرى توزيع الميزانية التشغيلية على المدارس في حالة انتهاء عقود النظافة والصيانة مع اكتمال حركة النقل الداخلي للمعلمين لجميع إدارات التعليم، مبيناً أن 42 إدارة تعليمية أكملت التجهيزات المدرسية بنسبة 97 في المئة، و33 إدارة تعليمية للمباني بنسبة 96 في المئة، وجاهزية 39 إدارة تعليمية لتقنية المعلومات بنسبة إنجاز بلغت 98 في المئة.

وتحدث أنه جرى إكمال التشكيلات الإشرافية في الإدارات والمكاتب التعليمية بنسبة 97 في المئة، وتشكيلات الإدارة المدرسية وحركة قائدي المدارس بنسبة استعداد قاربت 98 في المئة، فيما بلغت نسبة تشكيلات المرشدين داخل المدارس 98 في المئة.

وبيّن أن عمليات التكامل بين إدارات التعليم والوزارة أفرزت عدداً من اللجان الخاصة في كل إدارة تعليم برئاسة مدير التعليم وعضوية عدد من الجهات المعنية بالاستعداد للعام الدراسي، وتركز هذه اللجان على إيجاد تهيئة مبكرة في كافة المدارس.

وقال الدكتور راشد الغياض: "إن وزارة التعليم تطور كل عام برنامج إلكتروني يُدخل فيه بيانات نصية يتم تحويلها إلى مؤشرات موزونة كل عام تعبر عن مدى الجاهزية في محاور القبول والتسجيل في نظام نور منذ وقت مبكر، والمبنى المدرسي وما يتعلق بها من مبان جديدة وأخرى تم تأهيلها وترميمها وصيانتها بشكل مستمر لتكون صالحة للعملية التعليمية منذ أول يوم دراسي، مع محور الكتب الدراسية، ومحور المعلمين وتغطية الاحتياج من حيث الوظائف، وحركة النقل الداخلي والخارجي".

وقال: "هناك شركة للنقل التعليمي تولت جانب النقل التعليمي هذا العام، يتم من خلالها نقل أكثر من مليون ومائتين ألف طالب وطالبة، بالإضافة إلى متابعة وزارة التعليم العمل مع شركة تطوير للنقل، جاهزية الحافلات والمسارات واكتمال عنصري الأمن والسلامة مع إدارات التعليم.

وتحدث بأن اللجنة تابعت مسار تقنية المعلومات وما يتعلق به من معامل في جميع المدارس وإدارات التعليم وتوفر أجهزة الحاسب الآلي وشبكة الانترنت وإيجاد البدائل المناسبة.

وذكر أنه زوّد أولياء الأمور بمواقع لجان القبول والتسجيل عبر البوابة الإلكترونية لوزارة التعليم، وحساباتها في وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة لمواقع وحسابات إدارات التعليم، لتسهيل تسجيل الطلاب الذين لم يتمكنوا من التسجيل في المدارس عبر نظام "نور".

يأتي ذلك فيما أوضحت وزارة التعليم أنها نفذت عدداً من البرامج المهنية لتطوير أداء المعلمين مستثمرة عودة المعلمين قبل بداية العام الدراسي، وهو ما جعل المدارس أكثر تهيئة للعام الدراسي، مبينة أن المعلمين الجدد الذين سيتم تعيينهم خلال الأسبوعين القادمين سيخضعون لبرنامج تهيئة مناسب قبل مباشرتهم لمهنة التعليم عن طريق إدارات التعليم.

وأشار إلى أن الوكالة تقوم بأدوارها في التأكد من التشكيلات الإشرافية، وسبق وأن أعلنت وزارة التعليم ضمن استعداداتها اعتماد وظائف تعليمية لـ 7466 معلماً ومعلمة، ولـ 1200 معلمة رياض أطفال، والانتهاء من تجهيز 487 مدرسة من المدارس الجديدة للتشغيل من أصل 487 مبنى بنسبة 100 في المئة، وكذلك الانتهاء من عقود الصيانة والنظافة في المدارس لـ 40 إدارة تعليمية، ومتابعة المتبقي من إدارات التعليم لاستكمال عقود الصيانة قبل بدء العام الدراسي.


المصدر : عكاظ