فريق طبي بـ”الملك عبد الله” ينقذ فتاة من ورم دماغى
فريق طبي بـ”الملك عبد الله” ينقذ فتاة من ورم دماغى

تمكن فريق طبي متخصص، بمدينة الملك عبدالله الطبية، بالعاصمة المقدسة، اليوم،  من إنقاذ فتاة، في العقد الثاني من عمرها، من شلل كامل في الأطراف، بعد إجراء جراحة نادرة ومعقدة لاستئصال ورم في الدماغ.

استغرقت الجراحة قرابة 14 ساعة متواصلة، نجح الفريق خلالها في استئصال الورم من منطقة حساسة من الجمجمة الخلفيه عن طريق ( extreme Far lateral approach ) وتجسدت خطورة الجراحة في مكان الورم الموجود أمام جذع الدماغ والحبل الشوكي، محاطا بأعصاب الدماغ.

وأوضح الدكتور سلطان الصيعري، استشاري جراحة المخ والأعصاب، قائد الفريق الجراحي، أن العملية استغرقت حوالي ١٤ ساعة، وذلك بسبب كبر حجم الورم، البالغ حوالي ٤ سم، وخطورة مكانه.

مضيفا أنه جرى استئصال الورم عن طريق خلق ممرات ضيقه محاطة بأعصاب الدماغ السفلية ذات الأهمية الحيوية، والتي لا تحتمل أي خطأ.

وأشار الصيعري، إلى أنه تم عمل أشعة دماغية للحالة بعد العملية، وبينت إزالة الورم بالكامل، و تماثل الحالة للشفاء، بعد أن بدأت بالمشي والحركة، استعداد لمرحلة العلاج الطبيعي والنقاهة.

يشار إلى أن الفتاة العشرينية، وصلت إلى الاستقبال تعاني من شلل رباعي كامل، إضافة إلى صعوبة في البلع والتنفس، مما أدى إلى نقلها فورا إلى العناية المركزة العصبية، تمهيدا لإجراء الجراحة.

 

 

المصدر : الوئام