سعوديات يروين تجارب قيادة السيارات بالخارج
سعوديات يروين تجارب قيادة السيارات بالخارج

فرضت

طبيعة العمل والدراسة على العديد من السعوديات قيادة السيارة في الخارج بلا مشاكل، وأكد عدد منهن أنهن حصلن على الرخصة حتى يتمكن من التحرك والاعتماد على الذات في قضاء المستلزمات اليومية، أو بحكم تواجدهن للدراسة أو الإقامة في الخارج، فكان لزاما عليهن استخراج الرخص وقيادة السيارة.

وفي كل بلد تتواجد فيه سعوديات من أجل الدراسة أو التنزه يجربن قيادة السيارة حتى لا تتعطل مصالحهن، حيث بينت تقارير أن نحو 1470 سعودية استخرجن رخص قيادة السيارة من الأردن في الأعوام الأخيرة.

وقالت مصادر أمنية أردنية: إن السعوديات الحاصلات على رخص القيادة في الأردن سواء من المبتعثات أو الزائرات ملتزمات بقواعد المرور والقيادة في الأردن، وفي الولايات المتحدة الأمريكية تقبل السعوديات على استخراج رخصة القيادة، وفي مملكة البحرين يرتفع حجز مواعيد تعلم القيادة من السعوديات للحصول على رخص القيادة ومعظمهن من الطالبات المنتظمات في الجامعات المحلية والإقليمية والمقيمات في البحرين، وينطبق الأمر على الامارات العربية المتحدة حيث تحصل 50 سعودية على رخصة القيادة شهريًا بحسب إحصائية صادرة من المرور سواء من الدارسات هناك أو الزائرات والمقيمات، وتنصح الحاصلات على رخص القيادة من الخارج كل المقبلات على القيادة بالمملكة بالتأني واتقان السياقة والتحكم في السيارة قبل القيادة على الطريق السريع، مشددات على ضرورة الالتزام بربط حزام الأمان دائما وفي كل وقت، بالإضافة إلى الالتزام بالسرعة المحددة وعدم التهور في أي حالة من الأحوال، داعيات الفتيات لعدم الاكتراث بالسيارات في الخلف لعدم التوتر، فضلا عن عدم استخدام الجوال.

زكية: ظروف الدراسة دفعتني للقيادة

قالت زكية الأسعد، مبتعثة في الولايات المتحدة انها حصلت على رخصة القيادة في عام 2012 من خلال التعلم الفردي وسؤال ذوي الخبرة، لافتة إلى انها عقدت العزم على الخروج وحدها في الطريق، مبينة أن الاشتراطات المطلوبة لاستخراج رخصة القيادة لا تتعدى الأوراق الثبوتية المعتادة، فحص نظر، اختبار قيادة نظري على الحاسب الآلي، واختبار قيادة عملي، مؤكدة حصولها على رخصة قيادة في أمريكا، حيث تمتاز الاجراءات بالسهولة.

وذكرت ان الغرض من استخراج رخصة القيادة لظروف الدراسة في الخارج، مشيرة إلى ان قرار قيادة المركبة نابع من قرار ذاتي وحاجة التنقل من مكان لآخر، مبينة أن عدد ساعات القيادة يختلف من شخص لآخر، مضيفة ان اختبار الرخصة النظري صعب كونه باللغة الانجليزية، وحصلت على 18 درجة من 20 وكانت مدته قصيرة جدا وبالحاسب الآلي، والعملي ايضا صعب نوعا ما.

ورأت القيادة في البداية صعبة، ومن الصعوبات التي واجهتني القيادة على الطريق السريع «الهاي واي»، لافتة إلى انها حرصت في البداية على القيادة داخل المدينة وبعد 3 أشهر تقريبا بدأت تقود على الطريق السريع.

وأكدت الأسعد أن الأمر السامي، سيكون له دور إيجابي في تعزيز دور المرأة في المجتمع.

زينب: حصلت على الرخصة من باكستان

قالت د. زينب آل إسماعيل، إنها حصلت على رخصة القيادة عام 2006 من باكستان، مضيفة، إن عملية الحصول على رخصة القيادة في باكستان تتطلب ساعات تدريب تحت إشراف مدرب بعدد ساعات معينة، مؤكدة، أن باكستان تفرض أنظمة صارمة وكذلك ضرورة اجتياز الامتحان المؤهل للحصول على رخصة القيادة، مضيفة، إن قرار استخراج رخصة القيادة قرار ذاتي، مشيرة إلى أنها اضطرت للتوجه الى البحرين لتجديد رخصة القيادة بعد انتهاء صلاحيتها، مبينة، أن أنظمة البحرين تفرض التدريب 22 ساعة تحت إشراف مدرب للمتدرب الجديد، فيما لا يتطلب إجراء تجديد الرخصة سوى اجتياز الامتحان الخاص.

وبينت آل اسماعيل، أن الأمر السامي بالسماح للسيدات بقيادة السيارة يعتبر قرارا تاريخيا وينصف المرأة، ويعزز حقها في القيادة والمشاركة بالتنمية؛ عرفانا بدورها في المجتمع، كما أنه قرار ينهي جدلا طويلا ويغلق بابا مفتوحا طالما حاول المتربصون بالمملكة النيل منها ومن كرامة المرأة حيث وقف بالمرصاد لهؤلاء.

هالة: الاعتماد على الذات وتوصيل الأبناء

أوضحت هالة المرهون أنها استخرجت رخصة القيادة من امارة دبي قبل 8 أشهر تقريبا، مبينة ان الغرض من القيادة يكمن في القدرة على التحرك والاعتماد على الذات في قضاء المستلزمات اليومية، وكذلك ايصال الاولاد إلى المدرسة، مضيفة انها تقطن في امارة دبي منذ عام تقريبا.

وقالت إن تكلفة تعلم القيادة في احدى المدارس الخاصة بلغت 6 آلاف ريال شاملة ساعات التدريب البالغة 20 ساعة، وكذلك المحاضرات، فضلا عن الاختبارات الاربعة، بحيث تستلزم عملية الدخول في المرحلة التالية اجتياز المرحلة السابقة وبالتالي دفع رسوم المرحلة الجديدة وكذلك اجراء الاختبار بمجرد استكمال المتطلبات، مشيرة الى ان مدرسة القيادة تشترط وجود emarites ID من أجل قبول المتدرب في المدرسة، لافتة الى ان الغرض من وجود البطاقة السكانية او الاقامة يكمن في التأكد من ان المتدرب مقيم في الدولة، مؤكدة ان عملية الحصول على رخصة القيادة تطلبت ساعات طويلة لإتقان اصول القيادة، معترفة بأن عملية اجتياز كل المراحل لاستخراج رخصة القيادة ليست متاحة للجميع، فهناك العديد يحتاج لتكرار التجربة أكثر من مرة قبل الحصول على رخصة القيادة.

وقالت المرهون إن الأمر السامي بقيادة المرأة صائب ومتناسب مع الوقت الراهن ورؤية 2030 وما تشهده المملكة من تطور في شتى المجالات، وسيكون له تأثير على الكثير من النساء خاصة العاملات منهن، معبرة عن سعادتها بصدور الأمر السامي في هذا الوقت، حيث تعيش البلاد مسيرة إصلاح وتنمية على مختلف الأصعدة، ومنها تفعيل دور المرأة كونها نصف المجتمع.

ندى: التنقل بسهولة إلى مقر العمل

أوضحت ندى المرهون، مديرة شركة للتوظيف، أنها حصلت على رخصة القيادة عام 2011 من دبي، مبينة أن الرسوم التي تتقاضاها مدرسة تعليم القيادة بلغت 5 آلاف ريال تقريبا، حيث تشترط مدرسة القيادة وجود جواز السفر الأصلي وصورتين من جواز السفر، وألا يقل العمر عن 18 سنة، وهوية مقيم، وشهادة من مركز اختبار للعيون معترف به من قبل مركز القيادة المختار، واجتياز الاختبار النظري، واجتياز الاختبار العملي 10 ساعات تدريب.

وقالت إن استخراج الرخصة يأتي بسبب طبيعة العمل في دبي، وتحتاج التنقل إلى العمل كل يوم، وبالتالي حاجة ملحة في التنقل بسهولة إلى العمل والتحكم في الوقت، بالإضافة إلى طبيعة عملها الذي يفرض الحصول على رخصة القيادة.

وأقرت بأن عملية الحصول على رخصة القيادة لم تكن سهلة، فقد كان ينتابها الخوف في البداية، كونها تعلمت على كبر، مضيفة، ان تعلم القيادة مثل التعلم على المشي بمجرد تتعلم لا ننساه.

وقالت إن قرار قيادة المرأة للسيارة جزء من رؤية المملكة التي تنبئ عن مستقبل مشرق وتحول مجتمعي متنامٍ، ولم يكن هذا القرار وليد اللحظة بل جاء نتيجة مخاض، لما قامت به المرأة السعودية من أدوار قيادية على كافة الأصعدة، أكسبتها ثقة القيادة الرشيدة. لافتة إلى أن هذا القرار سيسهم كثيرا في معالجة معوقات النقل التي كانت تعاني منها المرأة السعودية، وسينعكس تطبيق هذا القرار إيجابا على المرأة السعودية وحياتها.

نور: تعلمت القيادة في ثلاثة أيام

ذكرت نور الحبيب، مبتعثة في أمريكا، انها حصلت على رخصة القيادة في عام 2012، مبينة ان والدها علمها القيادة خلال 3 أيام، لافتة إلى ان مدارس تعليم القيادة في الولايات المتحدة تتقاضى 25 دولارا في الساعة، مشيرة الى ان الاشتراطات المطلوبة تتمثل في الأوراق الثبوتية المعتادة، فحص نظر، اختبار قيادة نظري على الكمبيوتر، واختبار قيادة عملي.

واشارت الى ان مقتضيات الدراسة في الخارج تستدعي تعلم قيادة السيارة بهدف انجاز الاعمال وسهولة الذهاب والاياب الى الجامعة.

بالإضافة الى سهولة التنقل في الدول الاخرى، مؤكدة ان تعلم قيادة المركبة يختلف من شخص لاخر، مقرة بان اختبار رخصة القيادة النظري في امريكا سهل، فيما تكمن الصعوبة في الامتحان العملي.

بثينة: القيادة في الحالات الطارئة

كشفت بثينة اليوسف «طبيبة رعاية نفسية أولية وطبيبة أسرة»، أنها استخرجت رخصة القيادة كنوع من الاستعداد للقيادة في الدول الأخرى. وأضافت: حصلت على رخصة القيادة عام 2017 من مملكة البحرين»، مبينة أن رسوم مدرسة قيادة المركبة في البحرين تتوزع على رسوم خاصة لطلب الرخصة 345 ريالا والتدريب 22 ساعة كل ساعة 50 ريالا ورسوم الامتحان 200 ريال، لافتة الى ان اشتراطات استخراج رخصة القيادة تتمثل في بطاقة الأحوال، وجواز السفر، وصور شخصية، وسكن بالبحرين، وحضور الدرس النظري لمدة ثلاث ساعات، وتحرص المدارس على عدم إعطاء المتدرب أكثر من ساعتين باليوم.

المصدر : صحيفة اليوم