"سياحة الجوف" تنظّم معرضاً فوتوغرافياً ومحاضرة عن آثار المنطقة
"سياحة الجوف" تنظّم معرضاً فوتوغرافياً ومحاضرة عن آثار المنطقة

نظّم فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار، بمنطقة الجوف، محاضرةً ومعرضاً عن آثار الجوف، بالتزامن مع قُرب انطلاق ملتقى آثار المملكة (الأول) الذي سينطلق الثلاثاء المقبل، وتنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، برعاية خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي"سلمان بن عبد العزيز" بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله.

ونظّم الفرع المحاضرة التي قدّمها مدير مكتب الآثار بدومة الجندل سلطان الدهام، بمسرح مركز الأمير عبدالرحمن السديري الثقافي، بحضور عدد من طلاب المدارس وجامعة الجوف وطلاب الكلية التقنية بالجوف، وتحدّث "الداهم" عن المواقع الأثرية المتعددة بالمنطقة، وعن النقوش الصخرية وتاريخها ودلالاتها، كما نظّم الفرع معرضاً فوتوغرافياً لصور آثار منطقة الجوف شارك فيه مصوّرو المنطقة، وعُرِض فيلم وثائقي عن آثار منطقة الجوف.

وقال مدير عام الفرع أحمد القعيد في كلمة في افتتاح المحاضرة: إن الملتقى يُعَد الأول من نوعه في المملكة، وأحد أكبر الملتقيات المتخصصة في هذا المجال على مستوى العالم، وسيشهد عدداً من الجلسات العلمية وحلقات النقاش، بمشاركة علماء آثار ومتخصصين من المملكة، وعدد كبير من دول العالم، كما سيشهد توثيقاً لإسهامات جيل الرواد من أفراد ومؤسسات، وحلقات نقاش مع أهم المتخصصين السعوديين في هذا المجال، وسيصاحب الملتقى إقامة عدد من المعارض المتخصصة التي تمتد لخمسين يوماً، إضافة إلى إطلاق مبادرات ومشاريع متزامنة في مجال الآثار.

ويهدف الملتقى إلى التعريف بالجهود التي بُذلت على مستوى قيادة البلاد والمؤسسات الحكومية والأفراد؛ للعناية بآثار المملكة عبر التاريخ، ورفع الوعي وتعزيز الشعور الوطني لدى المواطنين، وتثقيف النشء بماهية الآثار وما تحويه بلادنا من إرث حضاري، والتعريف بمكانة المملكة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي من الناحية التاريخية والحضارية، إضافة إلى إقامة تجمع علمي للمختصين والمهتمين في مجالات آثار المملكة، واطلاعهم على جميع المشاريع المرتبطة بذلك، وتوثيق تاريخ العمل الأثري في المملكة، وتحويل قضية الآثار إلى مسؤولية مجتمعية.

المصدر : سبق