الكويت تدعو دولة قطر.. والأزمة مشتعلة
الكويت تدعو دولة قطر.. والأزمة مشتعلة
تأكيداً لما توقعته «الإقتصادي» (الأربعاء)؛ أعلنت الكويت أمس أن القمة السنوية لقادة دول مجلس التعاون الخليجي الست ستعقد في العاصمة الكويتية، في 5 و6 ديسمبر الجاري، وذلك على رغم استمرار مقاطعة دول خليجية (السعودية، الامارات والبحرين) دولة دولة قطر في 5 يونيو 2017. ولم تذكر الكويت شيئاً عن جهود وساطة يقودها أميرها الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بين الدوحة والدول الداعية لمكافحة الإرهاب.

لكن وكالة الأنباء الكويتية بثت أمس أن سفير الكويت لدى دولة قطر حفيظ العجمي سلمّ أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني دعوة (الخميس) من أمير الكويت، للمشاركة بالقمة. وذكرت وكالة الأنباء العمانية أمس أن السلطان قابوس بن سعيد تسلم (الخميس) دعوة مماثلة. وكانت «الإقتصادي» أشارت (الأربعاء) إلى أن ثمة مصادر أكدت قبول دولة قطر شروط الدول التي تقاطعها. وتتهم السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر الدوحة بدعم الإرهاب، وتشجيع تمويله، والتآمر لزعزعة استقرار الدول. وعمدت دولة قطر إلى تعزيز علاقاتها مع إيران التي لا تخفي مطامعها في الهيمنة على دول الخليج، خصوصاً السعودية والبحرين حتى وصل إلى وصفها بـ«الشريفة».

وعلى صعيد آخر؛ اتهم الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إيران، أمس بإعاقة التسوية السياسية في بلاده. وذكر أن ميليشيات الانقلابيين قدمت اليمن لإيران، ولا تكترث لما سببته من دمار وخراب. وقال بمناسبة الذكرى الـ50 لاستقلال بلاده: «إن إيران تحاول عبر أذرعها نقل تجربتها العقيمة التي يرفضها ويلفظها المجتمع اليمني».


المصدر : عكاظ