مبادرة فنان تشكيلي تُوقف تنفيذ مجسم لبلدية ضمد في جازان
مبادرة فنان تشكيلي تُوقف تنفيذ مجسم لبلدية ضمد في جازان

أوقف الفنان التشكيلي علي حبيبي؛ استكمال تنفيذ أحد المجسمات الجمالية في مدخل محافظة ضمد بجازان، بعد أن بادر بعرض تصميم جديد على رئيس البلدية الذي بارك فكرة الفنان.

وأشاد عددٌ من المغرِّدين بموقف البلدية وتقديرها للفن واستجابتها لأفكار الفنانين التشكيليين من أجل تحسين وتجميل محافظاتهم وإضافة الحس الفني للمدن.

وقال الشاعر أحمد القيسي: يجب على الأمانات ومراكزها البلدية إجراء مسابقة ووضع جائزة لتصميم أفكار ونماذج مداخل ومجسمات؛ حيث يتم تقديمها للجنة فنية هندسية للتحكيم واختيار الفكرة الأفضل، ويقدَّم لصاحبها شكر وتقدير وجائزة مالية.

وقال الكاتب الروائي عمرو العامري: هذا عمل عالمي وإبداع محلي وفني مذهل بكل ما تعنيه الكلمة، ولو صمّمه أجنبي لكان بمئات الآلاف.

وأوضح مصمّم المجسم الفنان علي حبيبي؛ أن فكرة العمل واحدة من ضمن الأفكار لدى كثير من فناني المنطقة بشكل خاص والمملكة بشكل عام.

وقال: العمل في المجسم يعبّر عن رمزية شاملة للحضارة الإسلامية والثقافة العربية ورسالة تعني الوسطية من خلال تشكيل زخارف وحروف جمالية يتوسطها مجسم كتاب يرمز للمعرفة.

جديرٌ بالذكر أن الفنان نفسه له مجسم دوّار الشراع الذي يتوسط مدينة جازان؛ وقدّم عديداً من الأعمال الفنية في المنطقة.

المصدر : سبق