أمير الباحة يلتقي مسؤولي هيئة السياحة وملاك دور الإيواء بالمنطقة
أمير الباحة يلتقي مسؤولي هيئة السياحة وملاك دور الإيواء بالمنطقة

ناقش ‏صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، العديد من الأمور والموضوعات المتعلقة بدور الإيواء، وبحث سموه مع ملاكها أهم العوائق التي تواجههم بالمنطقة وسبل حلها. جاء ذلك خلال لقاء سموه الأسبوعي الذي عقد أمس بمركز الملك عبدالعزيز الحضاري بمدينة الباحة، الذي خصص لمناقشة احتياجات دور الإيواء بالمنطقة، بحضور نائب رئيس هيئة السياحة والتراث الوطني للاستثمار والتطوير السياحي الدكتور حمد بن محمد السماعيل والوفد المرافق له، ومدير فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة المهندس زاهر بن محمد الشهري، وعدد من ملاك دور الإيواء بالمنطقة.
ورحب سمو أمير الباحة في بداية اللقاء بالحضور، مشيراً إلى ما تمثله دور الإيواء من أهمية كونها من أساسيات السياحة والتطور والجذب السياحي. وبين أن المملكة لديها توجهات جديدة في مجال السياحة حيث في القريب العاجل سيتم إصدار التأشيرة السياحية، التي سيكون لها لأثر الإيجاب في جذب الوفود السياحية لمختلف المناطق السياحية بالمملكة.
وأكد سموه أهمية العناية بدور الإيواء من الفنادق والشقق بالمنطقة والحرص على تهيئتها بأفضل وأرقى الخدمات التي تلبي تطلعات السائح، مفيداً سموه حرصه على أن تكون المنطقة جاذبة للسياحة . وشدد سمو الأمير الدكتور حسام بن سعود، على دعم من يرغب في الاستثمار في دور الإيواء بالمنطقة أو المشروعات الاستثمارية الأخرى التي تسهم في تطور المنطقة، حاثاً جميع الإدارات الحكومية بالمنطقة المعنية على ضرورة تسهيل الإجراءات ومختلف الأمور التي يحتاجها المستثمر.
وبين سموه أنه تم تشكيل لجنة من المفتشين لمتابعة مدى التزام دور الإيواء بالأنظمة المتعلقة بالسياحة من حيث النظافة والخدمات المقدمة للنزلاء وغيرها من الأعمال ذات الصلة المتعلقة بتحسين تلك الدور، مشيراً إلى أنه تم منح المفتشين كامل الصلاحيات لتطبيق الأنظمة بحق المخالفين. بعد ذلك استمع سموه إلى مداخلات واقتراحات ورؤى عدد من ملاك دور الإيواء.
وفي ختام اللقاء أعرب سمو أمير منطقة الباحة عن شكره للجميع على تجاوبهم وتفاعلهم لكل ما يهم خدمة منطقة الباحة ومواطنيها، مثمناً سموه حرّص صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على دعم المنطقة والاهتمام بمجال السياحة والتراث.

المصدر : الجزيرة اونلاين