الكشف عن اسم منفّذ عملية دهس المصلين.. هذا ما قاله جيرانه المسلمون
الكشف عن اسم منفّذ عملية دهس المصلين.. هذا ما قاله جيرانه المسلمون

كشفت صحف بريطانية اسم المشتبه به في عملية الدهس التي استهدفت مصلين قرب مسجد فينسبري بارك في لندن، وهو يُدعى "دارن أوزبورن" وعمره 47 عاماً، وهو أب لأربعة أولاد.

وأدى الهجوم إلى إصابة تسعة أشخاص نُقلوا إلى المستشفيات بعد أن أقدم سائق شاحنة على دهس حشد قرب المسجد، وهو يهتف "أريد قتل كل المسلمين"؛ بحسب شهود عيان.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية؛ أعلنت الشرطة وفاة شخص في موقع الهجوم؛ لكنها أشارت إلى أنه من المبكر الجزم بما إذا ما كانت وفاته على علاقة بالهجوم أم لا.
وقام مدنيون بالسيطرة على سائق الشاحنة إلى حين وصول الشرطة التي اعتقلته وأوقفته لاحقاً بتهمة "تخطيط وتنفيذ عمل إرهابي يتضمن القتل ومحاولة القتل".

وقام المحققون بمداهمة منزل في كارديف عاصمة ويلز يملكه منفذ الهجوم دارن أوزبورن؛ بحسب ما كشف الإعلام.

وفي حديث إلى صحافيين تَعَرّف خمسة من السكان على صور الموقوف "أوزبورن" على أنه جارهم.

وقال سليم نعيمة (50 عاماً): "أنا أعرفه، أقيم هنا منذ خمس سنوات وكان يقيم هنا من قبل قدومي".

وتابع "نعيمة": "متى احتجت أمراً ما، كان يأتي، لا أصدق أنه قام بذلك، أنا مسلم".

وقالت جارة تدعى خديجة شريزي: إن أوزبورن كان أباً وأقام مع عائلته في البيت المجاور لها.

وأضافت "شريزي": "كان طبيعياً جداً، بالأمس كان في مطبخه يغني مع أولاده".

وروى جار آخر أنه كان بالإمكان رؤية أوزبورن أحياناً كثيرة يتجادل مع زوجته في الشارع.

وقالت سيدة تقيم في جوار المنزل الذي يتم تفتيشه: إن جارها يدعى أوزبورن، بدون أن تربط مباشرة بينه وبين الاعتداء.

وعرفت شبكة "بي بي سي" وغيرها من وسائل الإعلام عن الموقوف، أنه أوزبورن، فيما أعلنت شرطة لندن أنها لن تكشف عن اسمه قبل توجيه الاتهام رسمياً إليه.

المصدر : سبق