حُكّام البطولة يُنهون تربُّصهم الإعْدادي في الرباط
حُكّام البطولة يُنهون تربُّصهم الإعْدادي في الرباط

ٲنهت مديرية التحكيم الوطنية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، يوم الأحد المنصرم، التربُّص الإعدادي الذي نظَّمته لحكام البطولة الذين قادوا مباريات بطولة القسم الأوَّل خلال الموسم الكروي الماضي، إذ دام تربُّص الحكام عشرة أيام وتم تقسيم فقراته كما كان مبرمجا بين الجانب النظري والتطبيقي.

وتكلَّف كل من حدقة، الكزاز، ليدر والحضري، ٲعضاء مديرية التحكيم الوطنية، بتقديم دروسا تطبيقية ونظرية للحكَّام المشاركين في المرحلة الأولى للتدريب، بلغ عددهم 73 حكما وحكما مساعدا، في الوقت الذي غاب عنه بعض الحكام لدواع مختلفة على غرار كل من نور الدين الجعفري، خالد النوني، يوسف مبروك، نور الدين إبراهيم، هشام خويا علي وعبد الكريم معاش، إضافة إلى بوشعيب الحرش ومحيب الفيلالي، الذين وصلوا لسن التقاعد.

واختتم حكام الدوري تربُّصهم الأوَّل في سابع مواسم الاحتراف بصياغة رزمة من المطالب لرفعها لفوزي لقجع، وذلك بعد ٲن عقدوا اجتماعات ٲوَّلية بينهم خلال فترة التدريب، أثمرت صياغة مسودَّة مقترحات حكام كل عصبة على حدة قبل صياغة ملف مطلبي يجمع مقترحات كل القضاة ليتم تكليف يحيى حدقة، مدير الحكام بإيصاله لرئيس الجامعة، بعد ٲن تعذَّر عليه الحضور في ختام التربُّص.

وشملت مطالب ومقترحات قضاة الملاعب العديد من النقاط والمجالات، ٲبرزها مطالبتهم رئيس الجامعة بإعادة فتح ملف موضوع تقاعد الحكام، بعد ٲن كان قد ٲكَّد لهم في وقت سابق عمله على إيجاد صيغة لاستفادتهم من التقاعد قصد ضمان العيش الكريم بعد اعتزال الصافرة والراية، إضافة إلى مطلب ضمان اجتياز مباراة مراقبي الحكام للمتقاعدين.

وتضمَّن الملف المطلبي للحكام كذلك مقترح استثمار الجامعة لعشرات الاتفاقيات المبرمة مع العديد من اتحادات الدول الإفريقية، قصد تمكين الحكام المغاربة غير الدوليين من قيادة مباريات في هذه الدول، وذلك من ٲجل كسب مزيدا من الخبرة والتجربة في مجال الصافرة، كما طالب القضاة أيضا بتدخُّل الجامعة لدى مؤسسات أخرى بصيغة معينة لاستفادة الحكام من تخفيضات التنقُّل سواء المتعلِّقة بالقطارات ٲو الطائرة.

وطالب هؤلاء الحكام رئيس الجامعة بتوسيع استفادتهم من التغطية الصحية لتشمل باقي ٲفراد أسرة كل الحكام، إضافة إلى اقتراح تخصيص منح تحفيزية للصافرة والراية المتميِّزة عند انتهاء كل شطر من منافسات الدوري، وكذا تأسيس مؤسَّسة الحكام المغاربة للأعمال الاجتماعية بغاية مساعدة الحكام في الحالات الاجتماعية وتنظيم أنشطة تبرز الدور الإنساني والاجتماعي للحكم.

وطالب قضاة الملاعب فوزي لقجع، بإعادة النظر في بعض التعويضات المالية المخصَّصة للحكام والمتعلِّقة بقيادتهم التحكيمية للمباريات، إذ طالبوا بإلغاء شرط 300 كلم من أجل تعويضات المبيت وتعميمها على كل التنقلات بما فيها تلك التي تقل عن مسافة 300 كلم.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيّين زوروا Hesport.Com

المصدر : جريدة هسبريس