رونار يربط التأهل إلى المونديال بالعزيمة والقتالية
رونار يربط التأهل إلى المونديال بالعزيمة والقتالية

أشار الناخب الوطني هيرفي رونار أنه لم يكن بمنأى عن الإشاعات التي وصفها بـ"المغرضة" خلال الـ 18 شهرا التي أقام خلالها في المغرب، من أجل الإشراف على الإدارة التقنية للفريق الوطني، مؤكِّدا أن الأمر كان مزعجا بالنسبة إليه بشكل كبير، مستدركا بالقول إن ذلك لم يكن مؤثِّرا على أهدافه المسطرة رفقة "أسود الأطلس".

وقال هيرفي رونار أنه كان يطَّلع بين الفينة والأخرى على أخبار مزيَّفة تروج وطنيا، مثل وجود فضيحة جنسية في معسكر الفريق الوطني في الغابون أو استثماره في مشاريع بعيدة عن الكرة في المغرب، أو دخوله القفص الذهبي، مشيرا إلى أن الأمر قد أزعجه بشدَّة.

واعتبر المتحدِّث ذاته أنه لا وجود لمشاكل بينه وبين الصحافة الوطنية، وأن شخصيته قد لا تروق البعض، داعيا إلى احترام حياته الشخصية وتركها بعيدا عن عالم المستديرة، واعدا في الآن ذاته ببذل مجهود كبير من أجل تحقيق ما تم الاتفاق عليه مع جامعة كرة القدم.

وأبرز الناخب الوطني أن الغالبية القصوى من جمهور الكرة في المغرب قد فقد الثقة في المنتخب الوطني بعد أن فشل في بلوغ نهائيات النسخ الأربع السابق من كأس العالم، مؤكِّدا أنه متحمِّس لقيادة الفريق الوطني لتحقيق "حلم" الشعب المغربي وبلوغ "مونديال روسيا".

وأكَّد رونار أن الفريق الوطني الذي خاض نهائيات كأس أمم إفريقيا الأخيرة في الغابون كان يستحق الذهاب بعيدا في نهائيات "الكان"، لولا الحظ وخسارة مباراة جمهورية مصر العربية، مضيفا أن حظوظ المغرب ستكون كبيرة في التأهل إلى "المونديال" في حال حضرت نفس الروح القتالية والعزيمة في أداء اللاعبين.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيّين زوروا Hesport.Com

المصدر : جريدة هسبريس