صدمة ال 50 ٪ تهدد بإقالة نيبوشا
صدمة ال 50 ٪ تهدد بإقالة نيبوشا

يترقب طارق يحيى الشهير بـ «إيدر» نجم الزمالك السابق، مصير المونتنيجيرى نيبوشا المدير الفنى لفريق الكرة بنادى الزمالك، خلال الأسابيع القادمة من مسابقة الدورى الممتاز بعد أن شهدت المباريات الماضية نزيف نقاط كبير خسر خلاله الفريق العديد من النقاط التى ربما تبعده بشكل كبير عن المنافسة على لقب بطولة الدورى، خاصة وأن الزمالك حقق نسبة نجاح 50فى المائة فقط فى أول 6 مباريات بعد التعادل مع الإنتاج الحربى وطنطا والخسارة من سموحة، ليفقد الفريق 7 نقاط كاملة فى أول 3 مباريات، وهو ما جعل مصيره فى مهب الرحيل ودفع بطارق يحيى للقفز على سطح الأحداث من جديد داخل القلعة البيضاء.

وتلقى يحيى عرضًا جادًا من نادى جمهورية مصر العربية المقاصة لتولى منصب المدير الفنى للفريق خلفًا لمؤمن سليمان الذى رحل بسبب سوء النتائج، إلا أنه تلقى تأكيدات من نادى الزمالك بأنه مرشح لشغل مكان نيبوشا فى حالة استمرار فقدان النقاط، وبالتالى ضرورة الاعتذار لمسئولى نادى المقاصة عن قبول العرض حتى يكون جاهزًا فى أى وقت لقيادة الفريق لحين ترتيب الأوضاع.

وبناء على هذا الطلب رفض طارق يحيى الموافقة على إغراءات جمهورية مصر العربية للمقاصة، ونفس الأمر بالنسبة لطارق مصطفى مدرب الفريق السابق الذى تم طرح اسمه ليظهر فى الصورة كأحد الأسماء المرشحة للتواجد فى الجهاز الفنى المحتمل توليه المسئولية فى حالة تردى الأوضاع بالفترة المقبلة

وكان نادى جمهورية مصر العربية المقاصة قد استقر على تعيين عماد سليمان مديرًا فنيًا، خلفًا للمدير الفنى المستقيل مؤمن سليمان الذى قاد الزمالك فى وقت سابق للفوز بكأس جمهورية مصر العربية على حساب النادى الأهلى، وتردت نتائج المقاصة مع مؤمن سليمان، نتيجة كراهية لاعبى الفريق لطريقته فى التدريب وعدم تقبلها ما كان سببًا فى اضطراره لتقديم استقالته، بعد أن باءت كل محاولاته لإنقاذ نتائج الفريق الفيومى من الفشل.

وفى سياق آخر طلب رئيس نادى الزمالك من الجهاز الفنى الدفع بخالد قمر مهاجم الفريق فى المباريات ومنحه دور خلال الفترة القادمة، حيث يؤمن رئيس النادى بأن قمر مهاجم مثالى وأنه يستحق الحصول على الفرصة لإنهاء الأزمات الهجومية التى يعانى منها الفريق فى الفترة الأخيرة، وبرر تدخله بسوء نتائج الفريق خلال الفترة الأخيرة ورغبته فى انتشال الفريق من دوامة نزيف النقاط قبل فوات الأوان وتجنبًا لمزيد من الخسائر خلال الفترة القادمة.

المصدر : الصباح