لانوس يتأهل لنهائي كأس ليبيرتادوريس بعد فوز تاريخي
لانوس يتأهل لنهائي كأس ليبيرتادوريس بعد فوز تاريخي
هذا المحتوى من :
كتب: أيمن جيلبرتو

نجح نادي لانوس الأرجنتيني في قلب تأخره في إياب الدور قبل النهائي لبطولة كأس ليبيرتادوريس لفوز تاريخي على نظيره ريفر بليت وتغلب عليه مساء أمس الثلاثاء (فجر اليوم الأربعاء بتوقيت جرينيتش) بنتيجة 4 / 2 في مباراة شهدت جدلا واسعا بسبب استخدام تكنولوجيا المقاطع المصورة "فيديو" المساعدة للحكام.

وتأهل لانوس إلى نهائي بطولة كأس ليبيرتادوريس ليواجه الفائز من المباراة التي ستجمع بين جريميو البرازيلي وبرشلونة الإكوادوري غدا الخميس.

وكان ريفر بليت قد فاز في مباراة الذهاب على ملعبه بهدف نظيف، قبل أن يستهل مباراة الإياب بتقدم مهم بهدفين نظيفين عن طريق اجناسيو سكوكو في الدقيقة 18 من ركلة جزاء وجونزالو مونتيل في الدقيقة 23.

يذكر أن جميع ظروف المباراة كانت تشير إلى أن ريفر بليت يملك الحظوظ الأوفر لتحقيق الفوز التأهل إلى النهائي، ولكن بعد أن تغاضى حكم اللقاء عن احتساب ركلة جزاء لصالحه وامتنع عن الاستعانة في هذا الأمر بتقنية "الفيديو" تراجع أداء الفريق الأرجنتيني كثيرا ليتمكن لانوس من تسجيل أربعة أهداف متتالية بواقع هدفين لخوسيه ساند في الدقيقتين 46 و47 وهدف للاعب لاوتارو أكوستا في الدقيقة 62 وهدف أخر في الدقيقة 69 لألخاندرو سيلفا من ركلة جزاء احتسبت بمعاونة من التقنية الجديدة.

وجاءت المباراة على نحو يليق بمباريات الأدوار قبل النهائية للبطولات الكبرى، حيث شهدت تسجيل ستة أهداف وتألق العديد من اللاعبين مثل خوسيه ساند، كما لم تخل من الإثارة والجدل على خلفية قرارات الحكم الكولومبي ويلمار رولدان واستعانته بتقنية "الفيديو" التي دشنت انطلاقتها في كأس ليبيرتادوريس بداية من هذا الدور.

وقال خورخي الميرون، المدرب للانوس، عقب المباراة محتفيا بفوز فريقه التاريخي ووصوله لأول مرة إلى نهائي كأس ليبيرتادوريس: "ما فعله الفريق أمر لا يصدق".

وقال: "في الحقيقة أنا فخور للغاية بما قام به اللاعبون، لا تزال أمامنا الخطوة الأهم ولكن هذا أمر لا يصدق بالنسبة لنا، لدينا فريق كبير وسنعد أنفسنا من أجل النهائي، لا أستطيع تصديق هذا بعد".

وأكد الميرون أن هذه المباراة هي الأهم في مسيرته، واستطرد قائلا: "هؤلاء اللاعبون يستحقون هذا الفوز لأنهم قدموا كل شيء من أجل النادي، لم يستسلموا أبدا".

وعلى النقيض، كان الإقصاء من البطولة بمثابة ضربة قوية لريفر بليت، الذي راهن بكل شيء هذا الموسم من أجل الفوز بلقبها، وعلى إثر هذا فقد نقاطا ثمينة في بطولة الدوري الأرجنتيني لكرة القدم "سوبر ليجا".

وقال خوسيه ساند مهاجم لانوس: "الفوز على ريفر بليت كان تاريخيا بالنسبة لنا".

وقال ساند/37 عاما/، نجم لقاء الأمس: "لقد بدأنا المباراة بشكل باهت قليلا، لقد كانت الأمور معقدة بعض الشيء وكان من الضروري أن ندرك التعادل وكان لهذ أثره النفسي الكبير عليهم لأنهم أدركوا أننا قادرون على قلب النتيجة".

واختتم قائلا: "أتمنى ألا تكون هذه المباراة هي الأهم في مسيرتي، فلتكن القادمة".


المصدر : يالا كورة