أبو صلاح يسيطر على قلعة الريدز »King of liverpool«
أبو صلاح يسيطر على قلعة الريدز »King of liverpool«

وصل محمد صلاح لهدفه رقم 12 فى أول 17 مباراة له بقميص ليفربول. رقم ربما لم يتوقعه أكثر المتفائلين فى أروقة النادى الإنجليزى حينما ضم الجناح المصرى إلى صفوفه فى بداية الموسم الحالى. ما حققه صلاح دفع أساطير النادى الكبير للتغنى بما قدمه الجناح المصرى منذ التحاقه بصفوف الريدز فى أغسطس الماضى مقابل 40 مليون جنيه إسترلينى، وهى الصفقة القياسية فى تاريخ الريدز.

ستيفن جيرارد، قائد ليفربول التاريخى فى السنوات الماضية، ومدرب فريق الشباب حاليًا بالنادى وصف صلاح بأنه «أفضل لاعب فى ليفربول وبفارق كبير عن البقية» أثناء تحليله لمباراة وست هام على قناة BT الرياضية التى تنقل مباريات الدورى الإنجليزى الممتاز فى بريطانيا. وقال جيرارد إنه تابع صلاح أثناء فترة لعبه لتشيلسى، ولم يشعر بأى انطباع جيد عن اللاعب المصرى، مشيرًا إلى أنه أصبح نجمًا فى روما، لكنه كان مازال يسأل، هل هو لاعب مناسب للدورى الإنجليزى الممتاز؟

وقال أسطورة الريدز: «حينما أتى صلاح إلى ليفربول كنت ومعى الكثير من جمهور الفريق غير واثقين مما إذا كانت هذه الصفقة مجدية بالفعل أم لا. لكن علينا أن نشيد بالمدرب وبفريق الكشافين الذين لهم الفضل فى إنفاق هذا المبلغ الكبير على لاعب لم ينجح فى الدورى الممتاز من قبل.

وأكمل جيرارد: «لقد أتى صلاح وأصبح بكل تأكيد على قمة لاعبينا هذا الموسم. هو أفضل لاعبى ليفربول وبفارق كبير عن بقية زملائه».

جيرارد أكد أن صلاح أسكت كل منتقدى صفقة انتقاله القياسية من روما إلى ليفربول، والتى تجاوزت 40 مليون يورو خاصة بعد الفترة غير الناجحة التى قضاها مع تشيلسى من قبل ورحيله معارًا إلى فيورنتينا ثم لاحقًا إلى روما. وأكد قائد ليفربول الذى حمل معه لقب دورى أبطال أوروبا 2005 أنه سعيد للغاية بالمستوى الذى يقدمه المصرى مع فريقه.

الإشادة بصلاح لم تقف عند جيرارد فقط، ولكنها امتدت للاعب آخر من نجوم ليفربول التاريخيين، وهو قلب الدفاع جيمى كاراجر الذى كان قائدًا أيضًا للريدز فى السنوات الماضية. كاراجر لم يتوقف عند حد وصف صلاح بالأفضل فى ليفربول، ولكنه اعتبره أفضل صفقة تمت فى الدورى الإنجليزى هذا الصيف على الإطلاق. وقال كاراجر لصحيفة ديلى تليجراف «من بين كل الصفقات الصيفية لم يكن هناك من هو أكثر تأثيرًا من محمد صلاح».

كاراجر قال إن صلاح لا يقل عن روميلو لوكاكو مهاجم مانشستر يونايتد إن لم يكن يتفوق عليه، مشيرًا إلى أنه منذ رحيل لويس سواريز عن ليفربول إلى برشلونة فى صيف 2014، لم ينجح أى لاعب فى الريدز فى تخطى حاجز 14 جولًا فى الموسم، وهو ما رشح صلاح لتجاوزه بسهولة إذا استمر بهذا المعدل.

وقال كاراجر «حينما رأيت صلاح يسجل فى الأسبوع الأول أمام واتفورد قلت إن هذا لاعب يمكنه تسجيل 15 جولًا هذا الموسم. أعتقد أننى لم أكن محقًا، هو فى طريقه لتسجيل 25».

ووصف كاراجر صلاح بالجناح غير التقليدى، مشيدًا بقدرته على التواجد فى الأماكن التى يمكنه التسجيل فيها بالرغم من لعبه على طرفى الملعب. وأشار مدافع الريدز السابق إلى أن اللاعب المصرى هو المحرك الرئيسى لهجوم ليفربول الرائع هذا الموسم على حد وصفه.

الإشادات لم تتوقف عند حد نجوم ليفربول السابقين، بل وصلت لمدرب ليفربول يورجن كلوب دائم الإشادة بنجمه المصرى. كلوب وجه تحيته هذا الأسبوع لفريق الكشافين فى ليفربول والذى قال إنه طالبه مرارًا بضم صلاح للفريق الصيف الماضى.

وقال كلوب فى تصريحات لموقع ليفربول الرسمى إنه لم يشك للحظة فى قدرة صلاح على التكيف مع الفريق، مؤكدًا أن فريق الكشافين بالنادى المكون من مايكل إدواردز وديف فالوز وبارى هانتر كان يخبره دائمًا «مو صلاح هو الحل»، وأنه كان مقتنعًا بقدرات اللاعب الذى راقبه لفترة طويلة للغاية.

وأكد كلوب أنه كان يختار لاعبًا من بين 20 آخرين وكلهم متميزون، لكن الكل فى ليفربول كان مقتنعًا بأن صلاح هو الحل الأمثل، وهو ما أثبت الجناح المصرى أنه كان قرارًا صائبًا بالفعل، واصفًا صلاح بأنه «شخص رائع ورجل لطيف ولاعب كرة قدم متميز للغاية».

حتى زميل صلاح فى ليفربول السنغالى ساديو مانيه أشاد بما يقدمه رفيقه فى هجوم الفريق، خاصة مع التفاهم الكبير الواضح بين النجمين. مانيه وصف صلاح بأنه «صفقة أكثر من رائعة»، مشيرًا إلى أنه يحاول مساعدته على تسجيل المزيد من الأهداف، مثلما يصنع صلاح نفسه مع بقية رفاقه.

وقال مانيه «لم أتصور أبدًا أن يتمكن من تسجيل 12 جولًا فى أول 17 مباراة، لكننى آمل ألا يتوقف أبدًا. سيكون هذا رائعًا، وأثق أننا سنتحدث فى نهاية الموسم وسيكون الرقم الذى حققه مذهلاً للغاية».

المصدر : الصباح