تراجعٌ أداء اللاّعبين يقضُّ مضجع مشجعي الرجاء
تراجعٌ أداء اللاّعبين يقضُّ مضجع مشجعي الرجاء

يُواصل الرجاء البيضاوي مسلسل إهدار النقاط في منافسات الدوري المغربي الاحترافي، بتعادله في مباراة الخميس أمام الفتح الرياضي، برسم الجولة الثامنة من البطولة "برو"، محقّقا بذلك نقطة وحيدة من المباريات الثلاث الأخيرة التي خاضها، بعدما كان قد بصم على انطلاقة جيّدة هذا الموسم.

وعاتب جمهور "الخضراء" مجموعة من اللاعبين الذين خاضوا مباراة الخميس، معتبرا أنّهم لم يكونوا في مستوى الشراسة المعهودة للدفاع عن قميص الفريق، كما أبدى ملاحظاته على أداء بعض العناصر التي تراجع مستواها بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة، على غرار عصام الراقي وليما مابيدي، قائدي وسط ميدان الرجاء البيضاوي.

وبات ضروريا على الطاقم التقني للرجاء البيضاوي، بتنسيق مع رئيس النادي، سعيد حسبان، التحرّك لرصد "بروفايلات" اللاعبين الذين سيعزّزون الفريق في فترة الانتقالات المقبلة، لسد الثغرات وتقوية الصفوف تأهّبا للاستحقاقات المقبلة.

ومن جهة أخرى، يطرح "تعنت" مدرّب الفريق، الإسباني خوان كارلوس غاريدو، في الاستعانة بإطار وطني يعرف خبايا الكرة الوطنية لمساعدته على قراءة الخصوم في الدوري المغربي، أكثر من علامة استفهام، بعدما تخلّى عن مساعده، عادل الراضي، قبل حوالي شهرين.

وبات القلق يدب في نفوس مكوّنات الفريق "الأخضر"، لاسيما الجماهير التي تعقد كل الآمال على فريقها، المقبل على استحقاقات هامة، سواء في البطولة أو كأس الكاف، إذ غدا مكتب حسبان وطاقم غاريدو مطالبين بوضع حد لنشوة التتويج بالكأس، وتدارك الأخطاء لمواصلة التألّق.

ويحتل الرجاء البيضاوي الرتبة الثالثة في سبورة ترتيب الدوري المغربي الاحترافي برصيد 13 نقطة، حصدها من 3 انتصارات و3 تعادلات وهزيمتين.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com

المصدر : جريدة هسبريس