مرشح رئاسة الاهلي الخاسر: "كنت داخل أهزر"
مرشح رئاسة الاهلي الخاسر: "كنت داخل أهزر"
هذا المحتوى من :
كتب: يلاكورة

كتب - محمود رمزي :

وصف إلهامي عجينة، عضو مجلس النواب، خسارته في انتخابات رئاسة النادي الاهلي بـ"الطبيعية"، لأنه ليس في قوة الكابتن محمود الخطيب أو منافسه المهندس محمود طاهر.

وقال"عجينة"، في تصريح لـ"مصراوي" اليوم الجمعة: "خسارتي شيء طبيعي، هو أنا كنت منافس أصلاً، ولا حد يعرفني في النادي من أعضاء الجمعية العمومية علشان أشتغل في الانتخابات وآخد الموضوع جد".

وقال: "أنا كنت واخد الموضوع تسالي وهزار وضحك، ترفيه مش أكتر، ولم أسعَ إلى النجاح، لكن أنا حريف سياسة، وانتخابات مجلس النواب بشهادة الجميع".

وتابع : "أنا غني ومعايا فلوس، لكن لا أستطيع تنظيم حملة انتخابية زي الخطيب وطاهر، ومبسوط بالـ28 صوت اللي منحوني ثقتهم في الجمعية العمومية للنادي".

وحول سخرية مشجعي النادي على مواقع التواصل الاجتماعي "تطبيق فيس بوك" و"موقع التواصل الاجتماعي تويتر" من حصوله على 28 صوتًا فقط، قال "عجينة": "عندهم حق، الرقم صغير أوي، وأنا لا أغضب من النقد أو السخرية، لأني شخص أعمل في السياسة من زمن، ولا يؤثر في نفسي بأي شيء".

كانت اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات النادي الاهلي، أعلنت فوز محمود الخطيب بمقعد رئيس القلعة الحمراء، بعد حصده 20956 صوتًا، مقابل 13182 لصالح محمود طاهر، بينما حصل محمد ثابت على 30 صوتًا وإلهامي عجينة على 27 صوتًا.


المصدر : يالا كورة