"فضيحة المنشطات" تلقي بظلالها على قرعة مونديال روسيا 2018
"فضيحة المنشطات" تلقي بظلالها على قرعة مونديال روسيا 2018

قبضت فضيحة المنشطات التي طالت روسيا وقد تحرمها من المشاركة في دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية بمدينة بيونج تشانج الكورية الجنوبية 2018، على قرعة مونديال كأس العالم 2018 التي ستجرى اليوم الجمعة بقصر الكرملين.

 

وواجه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، السويسري جياني إنفانتينو إلى جانب رئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم، فيتالي موتكو، وابلا من الأسئلة حول المنشطات على حساب الحدث الأساسي الذي يترقبه عالم كرة القدم اليوم.

 

وقال موتكو ردا على أسئلة الصحافة الأمريكية "إنني مستعد للمثول أمام أي محكمة لأثبت أنه في روسيا لم يكن ولن يكون هناك أي برنامج لدعم تناول المنشطات. نحن لا نحتاج ذلك! ماذا يحدث، هل اخترعت روسيا المنشطات؟".

 

وانتقد موتكو وسائل إعلام مثل صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية متهما إياها بأنها تحولت إلى متحدث رسمي باسم اللجنة الأوليمبية الدولية حين نصبت نفسها للإعلان مسبقا عن القرارات ضد روسيا.

 

ووجه حديثه لأحد الصحفيين وقال "على سبيل المثال، أنت تقول إن منتخب بلادنا سيحرم من المشاركة. هل تعلم قرار اللجنة مسبقا؟ العقاب الجماعي أصبح عادة لها شعبية أكثر من اللازم".

 

وذكر رئيس الاتحاد الروسي لكرة القدم بأنه عرض تقديم مقابلة مع نيويورك تايمز بعد أيام من نشرها لمذكرات المدير السابق لمعمل مكافحة المنشطات في موسكو، جريجوري رودشينكوف، الذي يزعم أن الدولة الروسية متورطة في تناول رياضيها لمنشطات.

 

وأكد أن الصحيفة قابلت طلبه بالرفض وقالت إنها لا تحتاج أي تعليق حول هذه المسألة إلى أن تتخذ اللجنة الأوليمبية الدولية قرارها في هذا الشأن.

 

ومن المقرر أن تعلن اللجنة في الخامس من ديسمبر/كانون أول ما إذا كانت ستحرم روسيا من المشاركة أم لا في أوليمبياد بيونج تشانج 2018.

 

وندد موتكو "هناك رغبة في إظهارنا وكأننا محور الشر. يجب أن يتم تطبيق نفس القواعد على الجميع. بهذه الطريقة سوف نقضي على الرياضة"، من جانبه، أكد إنفانتينو أن مسألة المنشطات "لن يكون لها أي تأثير" على بطولة كأس العالم.

المصدر : الحكاية