موقع زملكاوي "يشمت" في هؤلاء بعد فوز الخطيب برئاسة الاهلي
موقع زملكاوي "يشمت" في هؤلاء بعد فوز الخطيب برئاسة الاهلي

سخر موقع زملكاوي شهير يدعى "زمالك فانز" من عدد من لاعبي ورموز النادي الاهلي السابقين، بعد تمكن محمود الخطيب من الفوز برئاسة القلعة الحمراء. 

 

وشمت الموقع في الرباعي "شادي محمد لاعب الأحمر، ومصطفى مراد فهمي المرشح الخاسر في انتخابات الاهلي، والتوأم حسام وإبراهيم حسن مدربي فريق المصري البورسعيدي".

 

وخصص أخبارا خاصة للشماتة في الرباعي، ولكل منهم كان له أسبابه في الشماتة، والبداية كانت مع شادي محمد، إذ تسأل عن مصيره، بعد فوز الخطيب، بعد أن تقمص شخصية "كابو" أنصار محمود طاهر، سواء في برنامج بقناة الاهلي، أو في انتخابات النادي، طوال يوم الخميس، وكان يتجاوز في بعض الأحيان ضد قائمة الخطيب.

 

والمشهد الثاني كان مع التوأم حسام وإبراهيم حسن، إذ أكد الموقع أنهما من أكبر الخاسرين من نجاح الخطيب وسقوط طاهر في انتخابات الاهلي، مشيرا إلى أنهما كانا يمنيان أنفسهما بتولي تدريب الاهلي في الفترة المقبلة، مع أي سقوط لحسام البدري المدرب الحالي، في وجود طاهر على رأس إدارة الاهلي، بعد أن تقربا لهما كثيرا في وسائل الإعلام، وكانا يسانداه بكل قوة، حتى أن إبراهيم حسن وقف في الخيمة الإنتخابية بجوار طاهر وقائمته للدعاية لهم.

 

وقال الموقع إنه بعد فوز الخطيب، ربما يعود التوأم إلى عادتهما بمهاجمة الاهلي والمدح في الزمالك وجماهيره، بعكس ما فعلوا في الفترة الماضية من رفع قميص الاهلي في وجه الجماهير الزملكاوية.

 

وكانت الشماتة الأكبر من الموقع الزملكاوي في مصطفى مراد فهمي سكرتير الاتحاد الإفريقي السابق، والذي كان مرشحا على منصب نائب رئيس الاهلي، معتبرين أن الأهلاوية لم يردوا الجميل له، متهمه بأنه "ترزي" صفقة منح الاهلي لقب نادي القرن عن طريق تفصيل نظام للنقاط على مقاس ناديه.

 

بل ذهب الموقع إلى أن أحد أنصار قائمة الخطيب اعتدى عليه في بداية الانتخابات صباح أمس ودفعه في صدره.

 

وعلق الموقع قائلا: "لكن الله يمهل ولا يهمل، وها هو الاهلي نفسه يلفظ مصطفى مراد، والذي شارك نجله منذ عدة سنوات في تأسيس مجموعة أولتراس أهلاوي، وليبقى حق الزمالك دائما في لقب بطل القرن العشرين موضوعا أمام أعين الجميع، لأنه أكثر نادي فاز ببطولات قارية بإفريقيا في القرن الماضي، وأنه يستحق اللقب بجدارة".

المصدر : الحكاية