ميسي يعيش في القرن الـ 19.. والنار تحت رونالدو
ميسي يعيش في القرن الـ 19.. والنار تحت رونالدو

تفنن الرسامون والنحاتون الطليان في إبراز مستوياتهم الرفيعة في الفن المستلهم من الثقافة اليابانية العريقة بالنحت على الأخشاب، وقدموا مواهبهم العالية في تحويل رونالدو وميسي وإبراهيموفيتش ونيمار نجوم الكرة العالمية إلى تحف فنية.
صحيفــة "ذا صن" ذكـرت أن النحاتين حولوا اللاعبين إلى شخصيات ذات قدرات هائلـة أقرب إلى محاربي السامـوراي، فقد وقف رونالدو مرتدياً قميص ريال مدريد فوق كرة اشتعلت فيها النيران.
أما إبراهيموفيتش فقد ظهر وتحت قدمه اليمنى كرة ملتهبة ويتأهب للهجوم رافعاً سيفاً فوق رأسه وعلى وجهه نظرة مخيفة.
ميسي ظهر في القطعة الفنية كمحارب من الساموراي ينتمي إلى القرن التاسع عشر بذقن طويلة، وتحت طرفي قميصه شعار برشلونـة، أما نيمار فقد ظهر مرتدياً ملابس بشعار سان جرمان على أرضية من اللون الوردي.

المصدر : الرياضية