الأقتــصادي : القاضية لـ «روسيل»: تحدث الإسبانية لا الكتالونية
الأقتــصادي : القاضية لـ «روسيل»: تحدث الإسبانية لا الكتالونية

مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الأقتــصادي : القاضية لـ «روسيل»: تحدث الإسبانية لا الكتالونية، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، القاضية لـ «روسيل»: تحدث الإسبانية لا الكتالونية، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الأقتــصادي : القاضية لـ «روسيل»: تحدث الإسبانية لا الكتالونية، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الأقتــصادي : القاضية لـ «روسيل»: تحدث الإسبانية لا الكتالونية، لنقوم بعرضها علي موقعنا، القاضية لـ «روسيل»: تحدث الإسبانية لا الكتالونية، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الخميس 1 فبراير 2018 12:01 صباحاً ـ الأقتصادي ـ رفضت القاضية الإسبانية لاميلا لروزيل إكمال جلسة «المتهم» رئيس مجلس إدارة نادي برشلونة السابق ساندرو روسيل التي عقدت صباح أمس (الأربعاء)، بحجة أن روسيل رفض الحديث باللغة الإسبانية بل «الكتالونية»، وذلك الأمر رفضته القاضية لاميلا شكلا ومضمونا.

جاء ذلك وفقا لما نشرته صحيفة mundodeportivo الكتالونية، التي أشارت إلى أن القاضية لاميلا لروزيل التي تحقق مع رئيس نادي برشلونة السابق ساندرو روسيل طلبت منه التحدث باللغة الإسبانية بدلا من الكتالونية خلال المحاكمة التي يخضع لها، إلا أن روسيل ومحاميه أكدا أن الكتالونية هي اللغة الرسمية في أندورا وبالتالي يمكنهما التكلم بها. وجاء الرد القوي من القاضية لاميلا بأنهما في مملكة وعليهما التحدث بلغة البلد لا المقاطعات والمدن. وأوضحت الصحيفة أن محامي روسيل طلب إخراجه بكفالة تصل قيمتها إلى 400 ألف يورو، إلا أن القاضية رفضت الأمر، مؤكدة إبقاءه في السجن خوفا من الهروب خارج البلد أو عرقلة سير القضية التي لم تنته بعد.

يذكر أن الشرطة الإسبانية اعتقلت رئيس نادي برشلونة السابق ساندرو روسيل إلى جانب 4 أشخاص آخرين، في إطار عملية مشتركة للشرطة الوطنية والحرس المدني ضد عمليات غسل الأموال.


نشكركم علي حسن متابعتانا، الأقتــصادي : القاضية لـ «روسيل»: تحدث الإسبانية لا الكتالونية، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، القاضية لـ «روسيل»: تحدث الإسبانية لا الكتالونية .

المصدر : عكاظ