ألمانيا بشبابها تقضي على طموحات الأستراليين
ألمانيا بشبابها تقضي على طموحات الأستراليين

حقق منتخب ألمانيا الأول لكرة القدم فوزاً صعباً على نظيره الأسترالي 3ـ2 أمس الإثنين في المواجهة التي أقيمت في سوتشي في ختام الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية ضمن مسابقة كأس القارات التي تستضيفها روسيا.
وحقق المنتخب الألماني المطعم بتشكيلة شابة لا تضم سوى ثلاثة لاعبين من الذين أحرزوا كأس العالم 2014، فوزاً في مباراته الأولى، ليتساوى نقاطاً مع تشيلي (بطلة أمريكا الجنوبية 2015 و2016) في صدارة المجموعة الثانية، إذ تتفوق تشيلي في الصدارة بفارق الأهداف، بعد فوزها أمس الأول على الكاميرون بطلة إفريقيا 2ـ0.
وسجل لارس شتيندل (5) ويوليان دراكسلر (44 من ركلة جزاء) وليون غوريتسكا (48) أهداف ألمانيا، وتوماس روغيتش (41) وتوميسلاف يوريتش (56) هدفي أستراليا بطلة آسيا 2015.
وشهدت المباراة منافسة بين جيلين شابين، إذ يبلغ معدل أعمار تشكيلة المدرب الألماني يواكيم لوف 24 عاماً وأربعة أشهر، وهي تضم فقط ثلاثة متوجين بمونديال 2014 في البرازيل هم المدافعان ماتياس غينتر وشكودران مصطفى والمهاجم يوليان دراكسلر، فيما بلغ معدل أعمار التشكيلة الأسترالية 26 عاماً.
وعلى ملعب "فيشت" الأولمبي في مدينة سوتشي، شارك مصطفى ودراكسلر أساسيين، بينما بقي غينتر على مقاعد الاحتياطيين.
وأشرك لوف حارس باير ليفركوزن بيرند لينو بعدما جرب الحارسين الآخرين كيفن تراب (باريس سان جرمان الفرنسي) ضد الدنمارك (1-1 وديا) ومارك أندريه تير شتيغن (برشلونة الإسباني) ضد سان مارينو (7ـ0 في تصفيات مونديال 2018).
وعلى رغم صغر السن في التشكيلة الألمانية إلا أن فارق الخبرة ظهر من البداية، حيث سارع الألمان إلى افتتاح التسجيل بعدما أفلت يوليان براندت في الجهة اليمنى وأعاد كرة خلفية إلى نقطة الجزاء استقبلها لارس شتيندل غير المراقب وأعادها بيمناه بسهولة إلى الشباك مفتتحاً رصيده من الأهداف الدولية في ثالث مباراة مع المنتخب (5).
وأفادت أستراليا من محاولتها الجدية الأولى، إذ سدد توماس روغيتش كرة من خارج المنطقة لترتد إليه من ظهر المدافع مصطفى، فأطلقها مجدداً أرضية زاحفة مرت أسفل الحارس لينو إلى الشباك (41).
ولم تتأخر ألمانيا لتتقدم مجدداً، إثر عرقلة ماسيمو لوونغو لغوريتسكا في المنطقة المحرمة واحتساب ركلة جزاء انبرى لها القائد دراكلسر مهاجم باريس سان جرمان ليضع الكرة إلى يسار راين (44).

الفيديو يحسم الجدل
ومع بداية الشوط الثاني، أضاف الألمان الهدف الثالث إثر تمريرة من يوشوا كيميتش خلف الدفاع في الجهة اليمنى انفرد على إثرها غوريتسكا ولعب الكرة في سقف المرمى من مسافة قريبة (48).
وحصلت أستراليا على ركلة حرة عند خط المنطقة إثر خطأ ارتكبه غوريتسكا فنفذت وارتدت الكرة من الحائط البشري إلى روغيتش الذي لعبها وأفلتت من يد لينو وسط ارتباك ألماني واضح لتعود إلى توميسلاف يوريتش الذي أودعها الشباك هدفاً ثانياً (56).
واحتج الألمان فتم اللجوء إلى الحكم الفيديو لليوم الثاني على التوالي، بعدما استخدم في مباراتي الأحد (البرتغال والمكسيك 2-2، وتشيلي والكاميرون). وأظهرت الإعادة أن الكرة لمست يد يوريتش بشكل غير متعمد، وأبقى الحكم على احتسابه للهدف.

المصدر : الرياضية