مودريتش يواجه تهمة الشهادة الزور
مودريتش يواجه تهمة الشهادة الزور

فتحت النيابة العامة الكرواتية تحقيقا لمعرفة ما إذا كان لاعب وسط ريال مدريد الإسباني ومنتخب كرواتيا لكرة القدم لوكا مودريتش أدلى بشهادة زور خلال محاكمة زدرافكو ماميتش الرئيس القوي السابق لنادي دينامو زغرب.     

 

وأعلنت النيابة العامة في بيان إنها تقوم بتحقيق "يتعلق بمواطن كرواتي ولد عام 1985" بشأن احتمال إدلائه "بشهادة زور في يونيو" في ما يتعلق بانتقاله في يوليو 2004 من دينامو زغرب إلى توتنهام هوتسبر الإنجليزي. 

 

وكان مودريتش (31 عاما) قد أدلى بشهادته في 13 يونيو في محاكمة ماميتش (57 عاما)، الرجل النافذ في كرة القدم الكرواتية والمتهم بالكثير من التجاوزات.

 

ووجهت الى ماميتش تهمة اختلاس أموال قدرت بـ 15.6 مليون يورو وتحديدا خلال عمليات انتقالات مزورة متهربا من دفع ضرائب بقيمة 1.6 مليون يورو.

 

وتباينت تصريحات مودريتش بين أقواله في المحكمة، وبين أقواله أثناء تحقيق يعود لعام 2015، مما يعني  أن تصريحاته يمكن أن تشكل "جريمة بالإدلاء بشهادة زور" بحسب المحكمة الكرواتية.

 

وبحسب الصحف الكرواتية، فأن مودريتش اعترف خلال الشهادة التي أدلى بها بأنه سدد نقدا مبلغا مقداره 7 ملايين يورو إلى عائلة ماميتش من أصل تسع ملايين دخلت حسابه خلال عملية الانتقال هذه.

 

وكان مودريتش ترك دينامو زغرب عام 2008 وانتقل إلى توتنهام ومنه إلى ريال مدريد عام 2012.

المصدر : التيار الوطني