نسرين طافش فاتنة وساحرة بالأزرق في أحدث جلسة تصويرية لها
نسرين طافش فاتنة وساحرة بالأزرق في أحدث جلسة تصويرية لها

اعتدنا عليها جميلة وخلّابة في معظم الجلسات التصويرية التي تخضع لها بين الحين والآخر وبتنا على قناعةٍ بأنّها تجيد بالفعل انتقاء ملابسها التي تتناسب مع قامتها الرشيقة واختيار أكسسواراتها التي تتلاءم وتسريحة شعرها ومكياجها، نعم هي نسرين طافش التي لا تزال تعيش حالة من العزوبيّة القاهرة حتّى اليوم التي عادت إلينا عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" في جلسةٍ جديدةٍ لم نعلم ما الهدف منها أو الغاية وما الذي سيُثمر عنها وسينتج.

بفستانٍ أزرق اللون ذكّرنا بالذي ترتديه عادةً الممرّضات في المستشفيات وفي المراكز الصحيّة، أطّلت علينا إذاً هذه النجمة السورية التي دخلت عالم الغناء مع أغنية "متغير عليي" التي طرحتها منذ أشهر بكامل أنوثتها ولياقتها ونحافتها وجمالها الفتّان والساحر، هو فستانٌ قصيرٌ نوعاً ما لم تتعدَّ عن طريقه قيم الرصانة والإتّزان التي لا تتخلّى عنها أصلاً ارتدته بثقةٍ كبيرةٍ بنفسها وهي تشم في أوّل لقطةٍ باقة من الورود البيضاء، وهنا تحديداً قبضت الضوء على جواربها البيضاء الطويلة التي ارتدتها والتي انقسمت الآراء من حولها بين المشيد بها والمندّد.

مرتديةً الكعب العالي الذي تناسب لونه مع لون الرداء وحاملةً حقيبةَ كتفٍ رُسم عليها قبلةً حمراء رأيناها أيضاً مطبوعة على حذائها، ضمنت بطلة مسلسل "العقاب والعفراء" التي انتقدها الجمهور على قلّة مهاراتها في التمثيل وكفاءتها في لعب الدور الذي مُنح لها في هذا العمل الأخير الذي خاضت به دراما رمضان 2017، أن تربط شعرها كلّه إلى الوراء لتلقي الضوء على مكياجها القوي والساحر الذي حدّد معالم تكاوينها وحدود ملامحها.

جلسةٌ يبدو أنّها نالت إعجاب المعجبين كلّهم، كبيراً وصغيراً، هؤلاء الذين سارعوا إلى مغازلتها والإشادة بسحرها وجاذبيّتها مطالبينها بالتألّق دائماً بهذه الطريقة وهذا الأسلوب، هؤلاء الذين عبّروا عن سعادتهم بها فتجاهلوا آراء الآخرين التي ارتكزت على اتّهام صاحبة العلاقة، التي قيل الكثير عن حزنٍ كبيرٍ تعيشه بسبب زواج تيم حسن من وفاء الكيلاني، باستعانتها ببرنامج الفوتوشوب لتجميل نفسها وجعل جسمها كاملاً ومثاليّاً من دون أي عيوب أو علل.

جسمٌ لا نعلم ما إذا كان جميلاً بالفعل بالدرجة التي نراها فيه بخاصّة بعد الإتّهامات التي حاول البعض إطلاقها على طافش مؤكّدين أنّها ترتدي شيئاً معيناً تحت ثوبها هذا لتبدو رشيقة وبكامل نحافتها، شيءٌ كالمشد مثلاً لا نعلم مدى صحّة فرضيّته والتنويه بوجوده!

المصدر : مشاهير