هيثم شاكر يكشف سبب تأخره فنيا عن "حماقي" و"تامر"
هيثم شاكر يكشف سبب تأخره فنيا عن "حماقي" و"تامر"

روى المطرب هيثم شاكر، قصة عشقه للاستماع إلى الأغاني منذ الصغر، موضحًا أنه كان يسمع والده يقوم بـ"دندنة" الأغاني القديمة لكبار المطربين في أثناء ذهابه للعمل.

وقال شاكر خلال استضافته اليوم مع الإعلامي خيري رمضان، ببرنامج "آخر النهار" الذي يُعرض على سكرين"النهار"، أن الفنان عمرو دياب هو من شكّل وجدانه عاطفيًا، فكان يستمع له دائمًا حتى أثناء الدراسة، لأنه قامة وقيمة كبيرة بالنسبة له ويراه أفضل مطرب فى جمهورية مصر العربية، بالإضافة إلى الفنانة أنغام التي يعشق غنائها، على حد قوله.

وعن رأيه في الأزمة الأخيرة بين عمرو دياب وشيرين، أكد شاكر أنه يرى الهضبة قامة فنية كبيرة وكذلك شيرين، ولكن ما حدث بينهما من خلافات لا يعلم حقيقتها إلا هما فقط، ولهذا يجب على جمهورهما عدم التدخل فيما يحدث والكف عن التراشق فيما بينهما.

وأرجع هيثم تأخره عن جيله من المطربين مثل تامر حسني وخالد سليم ومحمد حماقي لعدم تبعيته لشركة إنتاج قوية تدير أعماله، موضحًا: "افتقد إلى وجود مثل هذه المؤسسة على الرغم من بدايتي الفنية القوية فى عام 2002 بعد غنائي "احلف بالله"، في ألبوم مجمع لسبعة من المطربين الشباب والذى قامت بإنتاجه شركة إنتاج جديدة، وكان معي حسام حبيب وتم تصوير الأغنية لنجاحها الشديد وقتها".

وتابع: "الشركة بعدها اتفقت معه على إطلاق ألبوم يحمل اسمه، وبالفعل خرج إلى النور عام 2004 وحمل عنوان "خليك جنبي"، مشيرًا إلى أنه بعد نجاح الألبوم شعر بأن الشركة لن تلبي طموحه، فانتقل إلى شركة إنتاج أخرى، وأطلق ألبوم آخر له عام 2008، قائلًا: "لكني لاحظت الفرق في التعامل حيث يتم التدخل في اختياراتي الغنائية بشكل كبير، وبالرغم من ذلك لم يقم المنتج بتوزيع ملصقات للألبوم أو تصوير أية أغنية منه وتهرب من تسجيل أية أعمال جديدة حتى عام 2010، ليقوم برد الشرط الجزائي له، ودخول مجال الإنتاج لكن قامت ثورة يناير وتأثرت صناعة الكاسيت كثيرًا بها، ليظلّ أكثر من سنتين لا يوجد إنتاج فى سوق الكاسيت المصري، وبعدها بإنتاج أخر ألبوم له في 2014، مشيرًا إلى أنه لم يكن راضي عنه بنسبة كبيرة بسبب ظروف وفاة والدته".

واعترف شاكر أن من أسباب تأخره عن جيله عدم اهتمامه بوسائل التواصل الاجتماعى التى أصبحت تلعب دورًا كبيرًا في انتشار الفنانين، ملمحًا إلى أنه اتفق الآن مع إحدى مؤسسات الإنتاج القوية لإنتاج ألبومه الجديد، والذى ما يزال في مرحلة التحضير النهائية، وتعاون فيه مع العديد من الملحنين كعمرو مصطفى ووليد سعد ومحمد يحيى، وكذلك كبار الشعراء أمثال أيمن بهحت قمر وبهاء الدين محمد، بالإضافة لتعيين خبراء للتعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي لكي يبدأ بداية جديدة.

وعن دوره في مسلسل "أرض جو"، أكّد أنه أحب الدور وكان اتجاهه للتمثيل نقطة مهمة في حياته، حيث تلقى دروس عديدة في ورش التمثيل لكي "يعمل على نفسه" على حد قوله، مشيرًا إلى أن أمامه عدة عروض للتمثيل أحدها لفيلم سينمائي والباقي لأعمال درامية تليفزيونية.

المصدر : الوطن