صور بنت Shahrukh khan الى التمثيل قريباً وتخضع لتجارب الاداء للممثلين
صور بنت Shahrukh khan الى التمثيل قريباً وتخضع لتجارب الاداء للممثلين

هي إبنة شاروخان التي نود اليوم التحدّث عنها والتطرّق إليها بعد الصور المفاجِئة العائدة إليها والتي انتشرت عبر المواقع الإلكترونية الهندية كافة، صورٌ تطل فيها تلك الشابة وهي تتوجّه إلى أحد الأمكنة التي يخضع في إطارها من يرغب بالدخول إلى عالم التمثيل والفن لتجارب الأداء، موقعٌ تقصده عادةً المواهب الشابة الصاعدة التي تتوق إلى الوصول إلى الشهرة والنجومية والمشاركة في أول أفلامٍ لها.

ما الذي كانت تفعله سوهانا يا ترى هناك؟ هو السؤال الذي حاولت بعض التقارير أن تجد الإجابة عليه وأن تفكّك لغزه بخاصّة بعد التصريحات التي أدلى بها مرّة والدها والتي أشار فيها إلى رغبة ابنته باتّباع خطواته في يومٍ من الأيام وحذو حذوه، فالبعض نوّه بأنّها أرادت أن تشارك هي أيضاً بتجارب الأداء لكي تتمكّن في النهاية من لعب دور البطولة لأول مرّةٍ في حياتها وهو الأمر الذي أثّر بالروّاد والنشطاء لأنّه في حال صدقت تلك الأخبار تكون سوهانا قد تحلّت بالتواضع الكافي لتتصرّف مثلها مثل أي شابة من عمرها، فهي لا تريد على ما يبدو الإعتماد على مكانة والدها وشهرته لتصل إلى تحقيق هدفها إنّما ترغب بأن تتّكل على مهاراتها وكفاءاتها.

نظريةٌ نكرتها جهة أخرى ونفتها فأكّدت أنّ تواجد سوهانا في ذلك الموقع لم يكن سوى لمرافقة إحدى صديقاتها التي تنوي الدخول إلى مجال الفن، وأنّ ما من خطط عندها اليوم سوى تكملة دراستها حتّى النهاية، في ما تقارير أخرى قد أفادت بأنّ سر حضورها المفاجئ والصادم جاء بناءً على مسعاها في الإطّلاع من اليوم على كل ما له علاقة بمجال التمثيل والسينما لترى ما إذا سيعنيها الموضوع أم لا، وفي كل الحالات لا بد أن نذكر أنّ والدها "كينج الرومانسية" الذي لم يستطع تلبية أمنية إحدى معجباتهواقفٌ إلى جانبها في السرّاء والضرّاء وعلى أتم الإستعداد والجهوزيّة ليدعمها.

هل من الممكن أن تغدو تلك الشابة الصغيرة التي تربطها بوالدها علاقة طيّبة ووطيدة للغاية أهم من الأخير في يومٍ من الأيام وأن تتربّع على عرش الأعمال الهندية فتنال أجراً أعلى منه حتّى وتلعب أدوار أهم من تلك التي لعبها بنفسه طوال مسيرته ومشواره؟ هل من المعقول أن تبدأ الصحافة التي سبق أن أزعجتها وضايقتها مرّة بمهمّة اللحاق بها من مكانٍ إلى آخر بما أنّها على شفير النجاح والتفوّق؟

المصدر : مشاهير