Kareena Kapoor في جلسة تصويرية غير مألوفة: أم لصبي لجأت إلى الإغراء والإثارة
Kareena Kapoor في جلسة تصويرية غير مألوفة: أم لصبي لجأت إلى الإغراء والإثارة

عبر أحد الحسابات الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" تفاجأنا منذ ساعات قليلة بصورٍ غير مألوفةٍ أبداً بالنسبة إلينا تعود إلى النجمة البوليوودية كارينا كابور، هي التي يبدو أنّها خضعت مؤخراً لجلسةٍ تصويريةٍ لصالح مجلّة "Harper's Bazaar" لعددها الصادر في ديسمبر– يناير 2018، هي صورٌ أطلّت فيها صاحبة الشأن بكامل أنوثتها وجاذبيّتها وسحرها وأناقتها مستعرضةً في الوقت معاً مفاتنها وتضاريسها التي يبدو أنّها نجحت في استعادتها واستردادها بعد حملها بابنها الأول "تيمور".

في الصورة الأولى تطل كارينا التي احتفلت بعيد زواجها منذ أسابيع بفستانٍ مطرّزٍ ومصمّمٍ بعنايةٍ ودقّةٍ وتفاني، كما وأتى مؤلّفاً من فتحةٍ مبالَغ بها نوعاً ما عند منطقة الصدر الذي بان بشكلٍ واضحٍ وجليٍ أمام عدسة الكاميرا التي كان عليها الوقوف أمامها، هو فستانٌ ينضم إلى مجموعةٍ من الأزياء التي روّجت لها هذه الجميلة على طريقتها الخاصة تسويقاً لعمل المصمّم مانيش مالهوترا والتي تحوّلت على إثرها إلى امرأةٍ بالكاد عرفناها ونجمةٍ بات عليها في النهاية الإلتزام ببعض الرصانة والإحتشام تيّمناً بلقب الأم الذي أصبحت غنيّة عن التعريف به.

بمكياجٍ قوي وساحرٍ أبرز مكامن جمال وجهها وملامحها وتكاوينها وبمجوهرات باهظة الثمن تناسبت تماماً مع لوكاتها المميّزة، عدنا لنرى بطلة فيلم "Heroine" التي سبق أن حكت عن معاناةٍ تعيشها بسبب زوجها بفستانٍ آخر أتى مؤلّفاً من الموسلين عند منطقة الثديين تحديداً ومن ريشٍ انسدل وراءها وعلى أكمامها، هذا من دون أن ننسى فستان الزفاف الرائع الذي ارتدته والذي تحوّلت على إثره إلى عروس من أول وجديد، فستانٌ أتى أيضاً شفافاً عند منطقة البطن ومختلفاً من حيث أكمامه والرسومات المطرّزة عليه وعلى ذيله الطويل.

هي جلسةٌ استنكرها البعض وأثارت سخط البعض الآخر، هؤلاء الذين وجدوها غير لائقة لنجمةٍ مثلها عليها أن تفكّر من الآن فصاعداً بدورها كزوجةٍ وأمٍ قبل مسؤوليّاتها كممثلةٍ وعارضة إعلانات، نعم بدت جميلة للغاية وفاتنة وهذا ما لا يمكن لأحد إنكاره ولكن "فتحة الصدر" المبالغ بها كثيراً لم تكن محبّذة منها ويا ليت تولّت تقديمها نجمة عزباء أصغر منها في السن والعمر.

المصدر : مشاهير