بالفيديو- سيلينا جوميز تبكي أثناء تتويجها بجائزة "امرأة العام" وهكذا تحدثت عن جستن بيبر
بالفيديو- سيلينا جوميز تبكي أثناء تتويجها بجائزة "امرأة العام" وهكذا تحدثت عن جستن بيبر
يعتبر عام 2017 من الأعوام المهمة في حياة المغنية الأمريكية سيلينا جوميز، سواء على المستوى الفني أو الشخصي.

فقد استمرت في تقديم أغان جديدة، وعملت منتجة تنفيذية في مسلسل 13 Reasons Why، إلى جانب مقاومتها مرض "الذئبة الحمراء" وخضوعها لجراحة زراعة كُلى، وأخيرًا انفصالها عن صديقها المغني ذا ويكند، وعودة الاتصال بينها وبين حبيبها السابق جستن بيبر.

لذلك كان من الطبيعي أن تختارها مجلة Billboard لتمنحها جائزة "امرأة العام"، خلال الحفل الذي تنظمه سنويًا احتفاءً بالنساء في مجال صناعة الموسيقى.

وقد شاركت الممثلة إيل فانينج في تقديم المغنية البالغة من العمر 25 عامًا، إلى جانب الممثلة فرانشا رايسا التي تبرعت لها بكليتها.

وعندما صعت سيلينا جوميز على المسرح لتسلم الجائزة، لم تستطع أن تتمالك دموعها، قائلة: "أعتقد أن فرانشا هي من تستحق هذا التكريم، لأنها أنقذت حياتي".

وأضافت: "أشعر أنني محظوظة للغاية، وحقيقية أنا ممتنة لما وصلت إليه في مجالي. أريد أن يعرف الجميع أنني أحترم هذه المكانة التي أحظى بها من كل قلبي".

وتابعت: "أتوجه بالشكر إلى فريقي المذهل وعائلتي لأنهم بجانبي في جميع الأوقات الصعبة، لقد كان علي عمل الكثير من الأشياء هذا العام، على الرغم من أنى بالفعل لدي مسؤوليات عديدة".

وشددت على أنها تحظى بمجموعة من الأصدقاء يؤمنون بموهبتها ويدعمونها حتى في أوقات حزنها وضعفها.

في سياق متصل، أجرت المجلة الأمريكية حوارًا مع جوميز، تطرقت خلاله إلى حياتها العاطفية وعلاقتها بحبيبها السابق ذا ويكندا.

وأوضحت صاحبة أغنية Bad Liar، أن علاقتهما الرومانسية انتهت، لكنهما صديقان مقربان في الوقت الحالي.

وفيما يخص جستن بيبر، كانت إجابتها غامضة قليلًا، إذ قالت: "أبلغ من العمر 25 الآن، أنا لست 18 أو 19 أو 20 عامًا حتى، أعتز بالأشخاص الذين أثروا حقًا في حياتي".

واستدركت: "ربما في وقت سابق، كنت أحاول إجبار نفسي على شيء لم يكن صحيحًا، ولكن هذا لا يعني أن الاهتمام بشخص ما يذهب ابدًا".

اقرأ أيضًا:

المصدر : في الفن