غادة عبد الرازق أهانت الديانة المسيحية في "ارض جو"؟
غادة عبد الرازق أهانت الديانة المسيحية في "ارض جو"؟

يبدو أنّ كارهي نجاحها كُثُر ولا يريدونها أن تتنعّم بالنجاح الذي يحقّقه اليوم مسلسلها "ارض جو" الذي لا يزال حتّى الساعة ووفقاً لآخر الدراسات والإحصاءات يتربّع على عرش المراتب الأولى، وذلك بسبب حبكة قصّته المثيرة للإهتمام التي أجادت البطلة غادة عبد الرازق وزملاؤها نقلنا إليها وتجسيدها أمامنا على الشاشة الصغيرة، نعم على الرغم من أنّ الجمهور لا يزال يحرص على متابعة حلقات ذلك العمل بشوقٍ وترقّبٍ حتّى النهاية تستمر الإشاعات والفضائح تتواتر بكثرةٍ وشدّةٍ لأهدافٍ نعلم بأنّها لن تؤثّر أبداً بإيرادات هكذا مشروع ككل.

بعد أن قيل أنّها سرقت فكرة التتر من إعلانٍ تجاريٍ أجنبي وبعد أن شيع بأنّها أهانت بطريقةٍ أو بأخرى عمل مضيفات الطيران ها هي غادة تجد نفسها اليوم في مرمى الإنتقادات من جديد وضحيّة أقاويل وأخبار لا نعي حتّى الساعة ما إذا كانت صحيحة أم لا، هي تقارير تتحدّث عن قلّة احترامها للديانة المسيحية في أحد مشاهد عملها هذا واتّهامها بأنّها لم تكترث للكتاب المقدّس المعروف بـ"الإنجيل" الذي كان موضوعاً أمام قدميها.

هو أحد المحامين الذي يُزعم بأنّه تنبّه إلى الأمر حين كان يتابع تمثيلها والذي دعى القضاء المختص إلى إجبارها على تحمّل مسؤوليّتها الكاملة إزاء تهمة الإخلال بقيم الديانة المسيحية وأخلاقها، ولعدم احترام شعور المنتسبين والمنتمين إلى تلك الطائفة والذين يتابعون أيضاً عملها هذا بالتفصيل الممل، اتّهامٌ سارع بالتأكيد محبّوها ومعجبوها إلى درئه واستنكاره والتنديد به مؤكّدين أنّها لم تُخطئ في شيء وأنّه لا يمكن أن ترتكب أي عملٍ يؤثّر على قاعدتها الجماهيرية المتألّفة من كافة المذاهب والديانات والطوائف.

وبين من وقف مع هذا المحامي وأصر على اتّهام عبد الرازق التي أكّدت في أحدث المقابلات معها أنّ ابنتها روتانا هي التي أنقذت "ارض جو" من كوارث إخراجيّة كثيرة من جهةٍ، ومن يدّعي العكس من جهةٍ أخرى وسارع بالتالي إلى الدفاع عنها، انقسمت الآراء إزاء هذه القصّة المثيرة للإهتمام والجدل ولم نعد نعرف من المخطئ ومن على صواب ووحدها هي في نهاية المطاف قادرة على الرد على كل ما يُحكى عنها ويُزعم، هي المعروفة أصلاً بجرأتها في رد الصاع صاعين والتهجّم على كل منتقديها بخاصة إذا ما كان الحق معها.

المصدر : مشاهير