بنت Shahrukh khan تسرق الأضواء باطلالة جريئة وناعمة بالفيديو
بنت Shahrukh khan تسرق الأضواء باطلالة جريئة وناعمة بالفيديو

هذه المرّة لم يكن هو المسؤول عن البلبلة التي حدثت والجلبة التي حصلت، هذه المرّة ليس هو من عليه تصدّر العناوين ليغدو بالتالي محطاً على كل لسانٍ وليس هو من أثّر فينا وحفّزنا على التحدّث عنه والتطرّق إليه، هي ببساطةٍ ابنته الوحيدة "سوهانا" التي وبجدارتها تمكّنت من سرقة الأضواء منه وخطف الأنظار كلّها لتتسمّر نحوها وعليها، هي سوهانا التي جعلت من والدها شخصاً عادياً جداً للمرّة الأولى على ما يبدو لأنّها أدركت كيف تجذب العيون لتصبح رهناً للقيل والقال ولأخبار الساعة.

هي سوهانا التي أطلّت مع والدها الذي علمنا كيف يعيش شهر رمضان من خلال الصوم والزكاة ومساعدة الفقراء في حفل افتتاح مطعمٍ يعود إلى والدتها جوري، هناك وقفت هذه الشابة الجميلة بفستانها الأحمر القصير والضيّق بثقةٍ كبيرةٍ بالنفس يبدو أنّها ورثتها عن والدها القدير، وبابتسامتها التي لم تفارق وجهها أبداً علمت كيف عليها التعاطي مع الكاميرات والصحافيين الذين سارعوا بطبيعة الحال إلى رصدها من رأسها حتّى أخمص قدميها وتأمّلها على أمل التقاط أي عيبٍ عندها للنيل منها إلّا أنّ هذا لم يحصل ولم يتم.

ضوضاء وصراخٌ وهتافات وومضات كاميرات من هنا وهناك وصيحات، هذا كلّه ما سمعناه في الفيديو الذي انتشر على المواقع الإلكترونية كافّة عندما أطلّت سوهانا بجمالها الهندي الفريد وهي بجانب والدها العزيز فلم يبدُ عليها الإستياء أو التوتّر أو حتّى الإرتباك وكأنّها معتادةٌ على حياة النجوميّة والشهرة التي فُرضت عليها منذ نعومة أظافرها بسبب طبيعة عمل والدها ومهنته، هي التي حرصت على إبقاء شعرها الأسود والطويل مفلوتاً على كتفيها وظهرها متزيّنةً في الوقت نفسه بمكياجٍ ناعمٍ وبسيطٍ وخفيفٍ للغاية.

ارتدت الكعب العالي بالتأكيد لتضيف إلى لوكها بعض الأنوثة والجاذبيّة والسحر، هي التي عادت وجسّدت أمام العالم بأسره العلاقة الوطيدة التي تربطها بوالدها بطل فيلم "Raees" هذه العلاقة التي أثّرت عليها على ما يبدو إيجابياً وجعلتها اليوم فتاة تعتز بنفسها وبمقوّماتها الجماليّة، وفي ما لم تتفوّه بأي كلمةٍ لأي صحافي حرص والدها الفخور بها على إلقاء التحيّة والسلام على الموجودين والحاضرين من باب الإحترام والتقدير، هو الذي دعا إلى هذا الحفل أهم زملاء وزميلات له من الوسط الفني كفرح خان وسونام كابور وعليا بهات وجاكلين فرنانديز وغيرهم.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن هذا السياق يذكر أنّ بطل فيلم "Fan" يواجه اليوم عقوبة السجن لمدّة 10 سنوات بسبب حالة الهرج والمرج التي تسبّب بها ولو بطريقةٍ غير مباشرة وعن غير قصدٍ حين كان يروّج منذ أشهر لفيلمه "Raees" على متن قطار كان ينقله من مومباي إلى منطقةٍ أخرى، هرجٌ ومرجٌ أدّت إلى مقتل أحد الأشخاص اختناقاً بسبب الحشود الغفيرة التي تجمهرت في المكان والتي سعت إلى مقابلة محبوبهم الغالي ورؤيته عن قرب.

المصدر : مشاهير