جوجل تعلن عن ميزة Fast Pair لاقتران أجهزة البلوتوث مع الهاتف بضغطة واحدة
جوجل تعلن عن ميزة Fast Pair لاقتران أجهزة البلوتوث مع الهاتف بضغطة واحدة

في الوقت الذي تطورت فيه التقنيات المستخدمة في التليفونات الذكية بشكلٍ كبير لجعل حياتنا أسهل، ما زالت بعض التقنيات القديمة موجودةً حتى الآن دون أن يطرأ عليها تحوّل كبير. من بينها تقنية البلوتوث والتي رغم تطورها الكبير عبر السنوات إلا أن عملية اقتران أجهزة البلوتوث كالسماعات مثلًا بالهاتف لم تتغير تقريبًا منذ ظهور الهواتف المحمولة.

لحسن الحظ، أعلنت جوجل عن تقنية جديدة من شأنها (إصلاح) هذا الأمر. تقليديًا ولربط سماعة بلوتوث مثلًا بهاتفك ستحتاج أولًا إلى وضع السماعة في وضعية الاقتران، ثم التوجه إلى إعدادات الهاتف ومنها إلى قسم البلوتوث، البحث عن الأجهزة القريبة، الضغط على الجهاز المطلوب، إدخال رمز الاقتران، ثم الانتظار كي تتم العملية بنجاح. بعض السماعات والملحقات الأخرى الداعمة لشريحة NFC تستعين بالشريحة لتسهيل العملية لكن ليست جميع أجهزة البلوتوث توفر هذه التقنية.

ميزة Fast Pair الجديدة ستبدأ بالتوفر لهواتف أندوريد  6.0 وما فوق مع التحديث الأخير لتطبيق خدمات جوجل Google Play Services إلى النسخة 11.7، وهي تتيح الاقتران بأجهزة البلوتوث بضغطة واحدة فقط. المشكلة الوحيدة حاليًا هي أن أجهزة البلوتوث يجب أن توفر دعمًا للمعيار الجديد، ولا توجد حاليًا إلا سماعات Google Pixel Buds و Libratone Q Adapt On-Ear تدعمان هذه الميزة، لكن كأي ميزة جديدة فمن المُنتظر أن يتم دعمها في الأجهزة القادمة.

تعتمد Fast Pair من الناحية التقنية على خدمة Google Nearby التي تستخدم مزيجًا من اتصال بلوتوث و GPS والموجات الصوتية غير المسموعة للتعرف على الأجهزة القريبة. لدى وضع السماعة في وضعية الاقتران وتقريبها من الهاتف يظهر على الشاشة مباشرةً تنبيه يطلب من المُستخدم تأكيد اقتران الهاتف بالسماعة. يظهر ضمن التنبيه اسم وصورة السماعة (التي يتم جلبها عبر الانترنت من مُخدمات جوجل). بمجرد ضغط المُستخدم على التنبيه للموافقة يتم الاقتران.

نتمنى أن تقوم الشركات بتبنّي هذه التقنية الجديدة على نطاقٍ واسع وبأن تُصبح تقنية قياسية في المستقبل القريب.

المصدر : اندوريد