معلومات عن طائر الدودو
معلومات عن طائر الدودو

طائر الدودو أحد أنواع الطيور المنقرضة التي قد تعرف عليها العلماء من خلال الحفريات الخاصة بهم وكلمة دودو تعني في العديد من دول شرق آسيا كلمة غبي وطائر الدودو قد عرف قديما بمسمى الطائر الغبي خاصة أنه قد عرف عنه بأنه طائر لا يعرف كيفية الدفاع عن نفسه والهرب من الأعداء حيث أن الطائر لا يجيد الطير على الرغم من وجود جناحين له.

معلومات عن طائر الدودو المنقرض :
يعد طائر الدودو من بين الطيور التي قد انقرضت قديما وهو كما يلي :

1- كان يبلغ طول ذلك الطائر مترا أي ثلاثة أقدام فقط.
2- كما انه من الطيور التي لا تجيد الطير على الإطلاق وذلك بسبب تواجدها على الجزيرة منفردة فكانت تؤمن أكلها من خلال الأسماك والفواكه التي توجد في الجزيرة مما أدى إلى انكماش الأجنحة وعدم قدرتها على الطيران كما أن عظام الأجنحة كانت ضعيفة إلى حد ما مما جعلها غير قادرة على الطيران ويشابه لحد كبير الحمام الذي قد سبق وعاش داخل جزيرة موريشيوس.
3- كما انقرض طائر الدودو خلال القرن التاسع عشر وكان من بين الطيور التي تعيش على الفواكه.
4-  كما كان يقوم ببناء العش الخاص به على الأرض
5-  وقد ظهر طائر الدودو خلال الروايات الحديثة حيث قد وجدناه في قصة أليس في بلاد العجائب فقد كان من الطيور التي تتفاعل مع صاحبة القصة.

تاريخ طائر الدودو المنقرض :
من خلال البحث فقد توصلنا إلى العديد من الأمور الهامة في تاريخ طائر الدودو المنقرض وهي كالآتي :

1- شوهد طائر الدودو خلال المرة الأخيرة خلال عام 1662
2-  وقد كشفت التحاليل الخاصة بالعظام للطائر على أن الفراخ كانت تفقس خلال شهر أغسطس كما أنها كانت تنمو بسرعة إلى حجم الطيور البالغة.

3-  ووفقا للعديد من الروايات فإن ريش الطائر كان يسقط خلال شهر مارس ليغطي جسمه ريش أخر مختلف اللون وخفيف.

4-  وقد أكدت الأبحاث على أن الدودو كان يتكاثر خلال فترة معينة من السنة والتي يتم بعدها تغيير الريش الخاص به على الفور.

5- والجدير بالذكر فإن النمو السريع لطائر الدودو كان يحميها بشكل كبير من الأعاصير التي كانت تضرب الجزيرة وقلة وندرة الموارد الغذائية.

6- ووفقا لروايات البحارة خلال وقت تواجد الدودو فقد أكدوا على أن لون الريش في منطقة البطن والصدر كان بالون الأسود وآخرون قد أكدوا على أن الريش الرمادي كان يغطي أغلب جسده.

7-  انقرض الطائر منذ ما يقرب من 350 عام بعد أن سكن الإنسان الجزيرة التي قد استوطنها الطائر على مر الزمان.

8-  ومن بين أحد اهم العوامل التي قد أثرت بشكل كبير على انقراض الطائر العاملين على سرقة البيض من قبل الثدييات التي قد جلبها البحارة معهم إلى الجزيرة.

9- طائر الدودو من الطيور التي تبني أعشاشها على الأرض مما عرضها للسرقة وبالتالي فقد ترطب عليها الانقراض.

10-  وقد أكد الكثير من العلماء على أنه لا زال يوجد العديد من الأشياء الغامضة عن حياة طائر الدودو على الرغم من التطور الذي قد شهدة العلم خلال الفترة الماضية.

11-  لاحظ بعض العلماء أن بعض الأشجار في جزيرة موريشيوس قد بدأت في الانقراض هي الأخرى نظرا لكون ثمارها كانت تهضم من خلال الطائر لتمر وتعتبر من البذور النشطة والتي بانقراضها قد أدى لانقراض تلك الأشجار هي الأخرى.

12- كما أكد العلماء على أن المريء للديك الرومي أو التركي يحاكي بشكل كبير المريء الخاص بطائر الدودو وقد حاول العلماء أستخدام الديك التركي من أجل الحصول على بذور شجرة الدودو التي ستنقرض هي الأخرى.

المصدر : المرسال