6 مخلوقات لا تنتهي حياتها ويمكنها أن تعيش إلى الأبد
6 مخلوقات لا تنتهي حياتها ويمكنها أن تعيش إلى الأبد

لكل كائن على وجه الأرض متوسط عمر فهناك كائنات فترة حياتها لا تتعدي الساعات، وكائنات أخرى مثل التي نتحدث عنها في هذا المقال حيرت العلماء والباحثين في علم الأحياء ، حيث أنها لا تنتهي حياتهم إلا إذا قتلوا بشكل متعمد ، ورغم أن البعض سيتعجب من هذا الأمر ، إلا أن بعض هذا الكائنات نراها طوال الوقت ، وفي هذا المقال سنتحدث عن هذه الكائنات الستة .

1- كائن التارديغراد
يعد كائن التارديغراد واحد من اغرب الكائنات البحرية من حيث الشكل ، حيث أنه يمتلك عين واحدة فقط وشكل أطرافه غريبة للغاية ، وقد صرح العلماء أن هذا الكائن يستطيع أن يعيش مدى الحياة ، وذلك نظراً لأنه يستطيع أن يوقف جسمه من الدخول في عملية التمثيل الضوئي ، مما يعني أنه يوقف خلايا جسده عن العمل لفترات كبيرة .

2- بكتريا دينوكوكوس راديودوران
يطلق العلماء على بكتريا دينوكوكوس راديودوران  اسم البكتريا الخالدة ، وذلك لأن هذا النوع من البكتريا تستطيع أن تقاوم كل أشكال الأشعاع ، وأكثر ما يميز هذه البكتريا هو امتلاكها حمض نووي تجعلها تبقى على قيد الحياة حتى مع تعرضها إلى الظروف المناخية المختلفة مثل البرودة والجفاف ، وكذلك تتحمل الإشعاع حتى قوة واحد ونصف مليون درجة بحسب أشعة جاما .

3- الحيتان
تعتبر الحيتان هي الأطول عمر من فصائل الثدييات ، حيث يمكنه أن يتأقلم مع أي ظروف محيطة به ، حيث كشف العلماء على أن أغلب الثدييات الموجودة اليوم كانت تعيش منذ مئات السنين ، وقد كشف علماء الأحياء أن بعض الحيتان توجد على أجسادهم أثار إصابات بأسلحة يعود استخدامها إلى القرن الثامن عشر، حيث سجل عمر أكبر حوت موجود الأن حوالي 211 سنة .


4- الديدان المسطحة
صرح علماء الأحياء أن هذه النوع من الديدان لديها القدرة على البقاء على قيد الحياة حتى إذا تعرضت إلى قطع في جسدها فإن الجزء المقطوع يتحول إلى ديدان أخرى كذلك الأنسجة التالفة في جسدها تتحول إلى أنسجة جديدة.

5- السلاحف المائية
تعيش السلاحف لفترة تتخطى القرون وقد كشفت الأبحاث أن السر وراء ذلك هو أن أعضاءها الداخلية لاتتأثر بالعامل الزمن ولا تشيخ ، مما يجعلها لا تتلف أو تتوقف ، وكذلك أثبتت بعض الأبحاث أن الحالة الوحيدة التي تنهي حياة السلاحف هو افتراسها من قبل مخلوقات بحرية مفترسة.

6- قناديل (توريتوبسيس دوهميي )
وهي نوع من قناديل البحر الشائع وجودها في المحيطين الهادئ والمتوسط ، وقد يعيش هذا النوع إلى ما لا نهاية بحسب قول العلماء إلا في حالة اصطياده ، والسر وراء ذلك العمر المديد يعود إلى أن خلايا جسمه بالكامل تجدد بشكل تلقئي كل ثلاثة أيام تقريباً وتصبح جديدة تماماً مثل يوم ميلاده ، مما يجعله لا يشيخ ولا يصاب باي أمراض تؤثر على عمره .

المصدر : المرسال