طفلة "تأكل ولا تشبع".. تعرفوا اليها
طفلة "تأكل ولا تشبع".. تعرفوا اليها

جسَّدت حالة الطفلة السعودية صافية التي "تأكل ولا تشبع"، أحد أغرب الحالات على الإطلاق في السعودية. فالطفلة البالغة من العمر 5 سنوات فقط، والتي يبلغ وزنها 85 كلغ، تعاني من مرض نادر، وأصبحت حياتها في خطر بسبب السمنة والأمراض المتراكمة.

 

وتوضيحاً لتلك الحالة "النادرة"، قال الدكتور حامد الودعاني استشاري جراحة السمنة والمناظير، في الأحساء إنّ صافية كانت في حالة عصيبة مع سمنتها المفرطة، حتّى إنّ كيس الحلوى والمشروبات لا يفارقها، فهي تعاني من متلازمة "برادر ويللي"، الناتجة عن خلل جيني غير معروف، يسبب شعوراً مزمناً بالجوع، ما يدفعها إلى الأكل المفرط ويؤدي إلى السمنة "القاتلة"، كما قد ينجم عنه صعوبات إدراكية وسلوكية، وحركية.

 

اختناقات التنفس وتحديات التخدير

 

إلى ذلك، أضاف "الودعاني" بعد متابعة الحالة لمدّة ثلاثة أشهر، وفشل العلاجات التحفظية، ومع استمرار تزايد وزنها، ومعاناتها من اختناقات في التنفس، أثناء النوم، قمنا بإجراء "جراحة تكميم للمعدة"، تكلّلت بالنجاح.

 

من جهته، قال الدكتور هشام سليمان، استشاري ورئيس قسم التخدير، إنّ الأطفال المصابين بهذه المتلازمة، يشكلون تحدياً كبيراً في التخدير، قبل التدخل الجراحي، لأنّ حالاتهم صعبة ومعقدة.

 

نظام غذائي ورياضي وخسارة وزن

 

يذكر أنّ صافية خرجت بعد العملية الجراحية من المستشفى، لكنّها وضعت تحت نظام غذائي ورياضي محدد.

 

وقد أبدت تحسناً في السلوك العام مع فقدان "شهيتها المفرطة" للطعام. كما استطاعت المشي بصورة طبيعية من دون الاستعانة بالكرسي المتحرك، وخسرت 20 كيلوغراما، من وزنها خلال شهر واحد.

 

إلى ذلك، يتوقع الأطباء أن يستمر هبوط وزنها إلى الحد المثالي.

المصدر : التيار الوطني