أجمل منزل في العالم.. خمّنوا كم بلغت تكلفة بنائه
أجمل منزل في العالم.. خمّنوا كم بلغت تكلفة بنائه

صمم المهندس الأميركي العالمي "فرانك لويد رايت" أجمل منزل في العالم بين أحضان الطبيعة، فوق شلال من المياه الهادرة وتحيط به الأشجار والصخور من كل جانب.

 

ونبع هذا التصميم المبتكر الذي تم تصنيفه دولياً كتحفة فنية عن عشق رايت للطبيعة ومكوناتها الجمالية.

 

وبحسب شبكة "بي بي سي"، فقد صُمم هذا المنزل المذهل ليتناغم مع الطبيعة، حيث تم بناؤه فوق شلال مياه وتُبثت أساساته بالصخور الطبيعية ليبدو جزءًا من المناظر الطبيعية الخلابة المحيطة به.

 

ورغم أن المنزل تم بناؤه في العام 1938، إلا أنه لم يتم تسليمه للمحافظة الغربية بولاية بنسلفانيا إلا في العام 1963، حيث أعيد افتتاحه كمتحف للعموم في العام التالي، وبالفعل توافد لرؤيته نحو 5 ملايين زائر لمشاهدة المنزل العجيب الذي يعد أعظم إنجازات المهندس المعماري الأشهر في تلك الفترة.

 

قصة المنزل

طلب المالك الثري "إدغر كوفمان" من "فرانك" أن يبني له منزلاً يطل على الشلال، ولكن "فرانك" أصر أن تعيش الأسرة مع الشلال بدلاً من النظر إليه.

 

وبعد عدة أشهر من التفكير في طريقة لتصميم هذا المنزل وبعد جدل كثير بين "فرانك" و"إدغر"، تم تنفيذ الفكرة وسرعان ما أدرك المُلاك روعتها، التي أعطتهم فرصة لاختبار جمال الطبيعة عن قرب.

 

وعندما نُشرت صور المنزل في المجلات وتم إبراز الأثاث المُثبت بالجدران، واستبدال الستائر التقليدية بستار من الأغصان المتشابكة، اعترف "فرانك" أن تكلفة المنزل تعدت الميزانية بمراحل حيث وصلت إلى 155 ألف دولار (ما يعادل 2.7 مليون دولار اليوم).

 

علاوة على ذلك، بلغت تكلفة ترميم المنزل في بداية القرن إلى 11.5 مليون دولاراً، بينما من الصعب اليوم تقدير قيمة هذه التحفة الفنية التي تعد فريدة من نوعها في العالم.

المصدر : التيار الوطني