واشنطن تؤيد عقوبات أوروبية جديدة ضد سوريين متورطين في هجمات كيميائية
واشنطن تؤيد عقوبات أوروبية جديدة ضد سوريين متورطين في هجمات كيميائية

قالت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت، إن بلادها تؤيد عقوبات الاتحاد الأوروبي الجديدة ضد عسكريين وعلماء سوريين يعتقد أنهم متورطون في تدبير الهجمات الكيميائية في سوريا.

وأضافت "نويرت"، في بيان صادر أمس الإثنين: "نرحب بالقرار الذي اتخذه اليوم الاتحاد الأوروبي حول فرض عقوبات على 16 شخصا من كبار المسؤولين العسكريين والعلماء من مركز الأبحاث العلمية في سوريا لدورهم في تطوير الأسلحة الكيميائية واستخدامها ضد المدنيين".

وكان الاتحاد الأوروبي، أقر أمس، فرض عقوبات على 16 عسكريا وعالما سوريا يتهمهم بتدبير الهجمات الكيميائية في البلاد، من بينها حادثة خان شيخون بمحافظة إدلب، التي أسفرت عن مصرع أكثر من 80 شخصا وإصابة نحو 200 آخرين مطلع أبريل الماضي. فيما تتبادل الحكومة السورية والمعارضة الاتهامات بشأن مسؤولية الهجوم.

المصدر : الوطن