هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع النفسي السيء للأسير "ضبايا"
هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع النفسي السيء للأسير "ضبايا"

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، من أن الأسير خضر أمين ضبايا (34 عاما) من مخيم جنين، والمحكوم بالسجن 16 عاما ونصف، والمصاب منذ اعتقاله بتسع رصاصات في ساقه اليمنى، يعيش في ظروف نفسية وصحية صعبة ومقلقة للغاية، في سجن النقب الصحراوي، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وذكرت الهيئة أن الحالة النفسية للأسير ضبايا في غاية التعقيد، وهو بحاجة ماسة للعلاج الفوري في الخارج، كونه يعاني من الانطوائية ولا يختلط بأحد ولا يتكلم على الإطلاق، ووضعه النفسي والصحي في أسوأ حالاته.

وجاء في تقرير للهيئة، أن الوضع الذي يعيشه الأسير ضبايا سببه التعذيب الجسدي والنفسي الذي مارسته وما زالت إدارة مصلحة السجون بحقه وعدم التعامل مع حالته الاستثنائية بجدية في العلاج والتأهيل، خلال فترة اعتقاله التي تجاوزت 13 عاما، قضى منها 6 سنوات في العزل الانفرادي.

وناشدت الهيئة، المؤسسات الحقوقية الدولية والقانونية الضغط على حكومة الاحتلال من أجل الإفراج عن الأسير المريض ضبايا، وتوفير العلاج اللازم له من خلال أطباء متخصصين في المجال النفسي.

المصدر : الوطن