بريطانيا.. «ماي» تعترف بهزيمتها في الانتخابات
بريطانيا.. «ماي» تعترف بهزيمتها في الانتخابات
اعتذرت رئيسة الوزراء البريطانية المحافظة تيريزا ماي، التي تتعرض لضغط ، لنشطاء الحزب على الأداء الضعيف في الانتخابات المبكرة في يونيو.

وقد دعت ماي إلى هذه الانتخابات في محاولة لتعزيز سيطرتها على سير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتعزيز أغلبيتها البرلمانية. 

لكنها فقدت الغالبية بشكل مفاجئ، مما أجبر المحافظين على تشكيل حكومة أقلية تعتمد في التصويت على قضايا مهمة على دعم من الحزب الديمقراطي الوحدوي الايرلندي الشمالي.

وقالت ماي في برنامج "أندرو مار شو" بقناة بي بي سي: "كنت واضحة للغاية في أنني دعوت إلى الانتخابات، وقدتها، وأتحمل المسؤولية، وأنا آسفة لأن بعض أعضاء البرلمان الممتازين فقدوا مقاعدهم، ولأن بعض المرشحين الممتازين لم يحصلوا على مقاعد". 

وأضافت ماي لقناة بي بي سي، قبيل انعقاد المؤتمر الصحفي السنوي للمحافظين في مانشستر "لقد تحدثت إلى أعضاء البرلمان في حزبي وسوف اتحدث في وقت لاحق اليوم إلى نشطاء الحزب". 
واعترفت ماي بأن المحافظين لابد أن "يتعلموا دروسا" من الانتخابات.

وقالت ماي في أحدث حوارات أدلت بها لصحيفة "ذا صن" هذا العام: "إنه ليقلقني أننا لدينا جيل من الشباب يخشى أن مستقبلهم سيكون أسوأ من آبائهم".

وأضافت "لذلك سوف أركز بصورة أكبر حول كيفية تنفيذ هذه المهمة".

ونقل عن ماي القول "أحد الدروس التي تعلمناها من الانتخابات هي أننا لم نظهر للشباب بشكل كاف اهتمامنا بالقضايا التي تهمهم"، مشيرة إلى مشاكل شراء أول مسكن أو تسديد قروض الدراسة.

وأوضحت ماي أن المواطنين "صوتوا من أجل التغيير" في بريطانيا خلال الاستفتاء الذي أجرى على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي العام الماضي، مضيفة "هذا ما سوف يكون حوله مؤتمرنا، الاعتراف بالحاجة للتغيير ودراسة كيفية تحقيق ذلك".

المصدر : بوابة الشروق