ديبو لـ"الوطن": "الكومين" لم تأت لصرف النظر عن استفتاء كردستان
ديبو لـ"الوطن": "الكومين" لم تأت لصرف النظر عن استفتاء كردستان

قال سيهانوك ديبو، مستشار الرئاسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، إن ما تردد من أنباء حول إجراء انتخابات "الكومين" المحلية وأنها جاءت لصرف الأنظار عن الاستفتاء في إقليم كردستان العراق، لا أساس لها من الصحة.

وقال في تصريحات خاصة لـ"الوطن"، أن مزاولي هذه الأباطيل يعكسون بوضوح نهجهم الخاطئ التضليلي، وببساطة تم إقرار مجموعة من الخطوات قبل إعلان الاستفتاء في إقليم كردستان العراق بأكثر من شهر، ما جعل إجراء انتخابات الكومين يوم 22 سبتمبر الماضي وانتخابات المجالس المحلية في الثالث من نوفمبر المقبل و19 يناير 2018 كانتخابات مجالس فيدرالية ديمقراطية لشمال سوريا العامة، في كل إقليم من الأقاليم الثلاثة على حدة.

ولفت ديبو، إلى أن الاتهامات الموجهة من قبل المجلس الوطني الكردي للانتخابات ليست موقف المجلس برمته وللإنصاف هم بضعة أشخاص من حزبين، تسلطوا على القرار السياسي في المجلس ويذهبون به من درك إلى أسفل، مشيرا إلى أن أغلبية من في المجلس يعلم بأن هؤلاء يدافعون بشراسة عن أجندات خارجية.

وتابع: أذكر مثالين فقط من مجموعة كبيرة من المشاهد المثبتة في بياناتهم وتصريحاتهم، حيث شرعوا فعل المجموعات المسلحة المدعومة من النظام التركي والقطري حينما هاجموا شعب الشيخ مقصود (حي من أحياء مدينة حلب السورية الشمالية) بالسلاح المحظور دوليا في أبريل 2016، في الحقيقة كان للمجلس الكردي أن يخطو خطوات أخرى، لكنه اليوم في معرض الإفلاس وفي معرض الانتهاء.

المصدر : الوطن