السلطات الأسترالية تحظر تسلق صخرة «أولورو».. وتقول: «هى ليست ديزني لاند»
السلطات الأسترالية تحظر تسلق صخرة «أولورو».. وتقول: «هى ليست ديزني لاند»

أعلنت السلطات الأسترالية، اليوم الأربعاء، أنه سوف يتم حظر تسلق المعلم الصخري الشهير "أولورو"، بداية من عام 2019، بسبب أهميته الروحية لمجتمع السكان الأصليين "أنانجو" المحلي.

ويُعتقد أن التكوين الصخري، المدرج على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو" للتراث العالمي، ويقع في متنزه أولورو-كاتا تيوتا الوطني، بولاية نورثرن تيريتوري، عمره يبلغ 500 مليون عام.

وتحدث مجلس إدارة المتنزه، المؤلف بشكل رئيسي من ملاك تقليديين من السكان الأصليين، في بيان بأنه أقر بالإجماع منع التسلق، وذلك في قرار تاريخي.

وأشار مجلس الإدارة إلى أنه اتخذ هذا القرار بعد التشاور مع شعب أنانجو المحلي، الذي يعيش في المنطقة منذ 30 ألف عام على الأقل ويؤيد بشكل كبير حظر التسلق.

وقال رئيس مجلس الإدارة وأحد زعماء شعب أنانجو، سامي ويلسون، إن أولورو هى منطقة مقدسة ذات أهمية ثقافية.

وصرح للصحفيين في أولورو بالقول: "إنه مكان بالغ الأهمية، وليس ملعبًا أو حديقة ملاهي مثل ديزني لاند"، مضيفًا أن هذا هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به.

يشار إلى أن صخرة أولورو، المعروفة أيضًا باسم آيرز روك، هى واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في أستراليا، حيث يفد أكثر من 250 ألف شخص لزيارتها كل عام.

المصدر : بوابة الشروق