الإندبندنت: «حادث مانهاتن» الأسوأ منذ هجمات 11 سبتمبر
الإندبندنت: «حادث مانهاتن» الأسوأ منذ هجمات 11 سبتمبر

سلطت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، في تقرير لها اليوم الأربعاء، الضوء على حادث الدهس الذي وقع في حي مانهاتن بنيويورك، قائلة: إنه "عمل إرهابي جبان".

وأضافت الصحيفة أن هذا الهجوم يعد واحدًا من أسوأ حوادث الإرهاب التي وقعت فى المدينة منذ هجمات 11 سبتمبر".

وتظهر مقاطع فيديو وصور تشير إلى وجود الدراجات متناثرة على طول الطريق، فضلاً عن سيارات الإسعاف التي تنقل الضحايا والمصابين.

وأشارت "الإندبندنت" إلى أن منفذ الهجوم تم التعرف عليه من قبل وسائل الإعلام الأمريكية - حيث يبلغ من العمر 29 عامًا، ويدعى سيفولو سايبوف، يقال: إنه من أوزبكستان وجاء إلى الولايات المتحدة في عام 2010 كمهاجر شرعي، بينما اختلفت الأنباء ما بين إقامته فى منطقة تامبا بولاية فلوريدا أو مدينة نيوجيرسى.

وقام "سايبوف" باستئجار شاحنة صغيرة من أحد المتاجر الأمريكية "هوم ديبو"، وقام بدهس مجموعة من سائقي الدراجات الهوائية وممارسي رياضة الجري.

ثم قام بالاصطدام بحافلة مدرسية، قبل أن يخرج من السيارة حاملًا مسدسين وهميين، ثم بادرته الشرطة بإطلاق النار عليه في البطن والساق وتم نقله للمستشفى.

وعلَق الرئيس الأمريكي ترامب على هذا الهجوم عبر حسابه الشخصي "موقع التواصل الاجتماعي تويتر" قائلاً: إنه "هجوم من قبل شخص مريض ومختل".

وعلى الرغم من عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها عن هذا الحادث، صرح "ترامب" "يجب ألا نسمح لداعش بالعودة أو الدخول إلى بلادنا بعد هزيمتهم في الشرق الأوسط".

trump tweet

بدوره أعرب عمدة مدينة نيويورك بيل دو بلاسيو، عن حزنه وأسفه تجاه ضحايا هذا الحادث، قائلاً: "كان هذا عملا إرهابيا جباناً، استهدف المدنيين الأبرياء، استهدف الناس الذين يعيشون يومهم بشكل طبيعي وليس لديهم فكرة عما كان ينتظرهم من مصير مهلك".

وقال "بلاسيو" "نحن نعلم أن هذا العمل يهدف إلى إضعافنا، ولكننا نعلم أن سكان نيويورك أقوياء، وقادرون على الصمود".

وفي حين لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن هذا الهجوم، إلا أنه من المحتمل أن تكون جماعة "داعش" هي من قامت بهذا العمل الإرهابي، إذ أنها كانت قد أعلنت منذ وقت قريب عن تنفيذ هجمات دهس مثل تلك، مع تكثيف الدعوات بشن عمليات إرهابية عالمية بسبب تقلص سيطرتها على أراضيها في سوريا والعراق، وفقًا للصحيفة البريطانية.

إلا أن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو وصف هذا الهجوم بـ"الذئاب المنفردة"، قائلاً: إنه "لا يوجد دليل على أنه جزء من مؤامرة واسعة".

كان قد وقع حادث دهس في حي مانهاتن بمدينة نيويورك أمس، وأسفر عن مقتل 8 أشخاص وإصابة 12 آخرين.
 

المصدر : التحرير الإخبـاري