اليمن.. الحوثيون يتهمون حزب صالح بـ"الإخلال بالأمن"
اليمن.. الحوثيون يتهمون حزب صالح بـ"الإخلال بالأمن"

اتّهمت جماعة "الحوثي"، الخميس، حلفاءها في حزب المؤتمر الشعبي العام، الجناح الموالي للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، بالقيام بـ "أعمال مخلة بالأمن".


وقالت الجماعة، في بيان أصدره مكتبها السياسي اليوم، ونشرته مواقع تابعة لها، إن "ما بدر من بعض الجهات الحزبية (في إشارة لحزب صالح) من أعمال مخلة بالأمن والاستقرار، يمثل مسلكاً خاطئاً وخطيراً".

 

واتهمت الجماعة حزب صالح (دون أن تسمّيه) بـ "الاعتداء على أفراد الأمن في العاصمة صنعاء"، مشيرة أن في ذلك "جرأة على مناسبة تفوق كونها مجرد مهرجان سياسي"، في إشارة إلى احتفالات "المولد النبوي" التي نظمها الحوثيون اليوم في صنعاء.

 

وتابع البيان أن "الجهات المعتدية على أفراد الأمن تسيء إلى قواعدها، ومؤمل من قيادتها أن تترفّع عن سفاسف الأمور". 

وقال "نؤكد مجددا أن الدولة، وهي تخوض إلى جانب شعبها معركة الدفاع عن الوطن، معنيةٌ بفرض القانون، والتصدي لأي جهة تنحرف عن مسار معركة التحرر والسيادة والاستقلال". 
وأمس الأربعاء، اعتبر حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يتزعمه صالح، استمرار الحوثيين في

الاقتحامات المسلحة لمؤسسات الدولة ودور العبادة والمحاكم، "عملاً انقلابياً يقوض الشراكة" بين

الطرفين.

 

وفي وقت سابق اليوم، قالت وزارة الداخلية الخاضعة للحوثيين، في بيان، إن أجهزتها الأمنية عثرت على معدات عسكرية وصواريخ خلال عملية تأمين جامع "الصالح" أمس.

 

وشهدت العلاقات بين جماعة "الحوثي" وحزب المؤتمر الشعبي العام الجناح الموالي لصالح، خلال الأشهر الماضية، توترًا ظهر في 24 أغسطس/ آب الماضي، بخلافات حول تنظيم مهرجانات منفردة لاستعراض القوة، في صنعاء.
وتطور التوتر نهاية أغسطس الماضي، باندلاع اشتباكات مسلحة بين الطرفين في العاصمة صنعاء، ما أسفر عن مقتل قيادي في حزب صالح و3 مسلحين حوثيين.

وقوات صالح والحوثيون، متحالفان في حربهما مع "التحالف العربي" بقيادة السعودية، والقوات الحكومية اليمنية الشرعية، التي اندلعت قبل قرابة الثلاثة أعوام، بعد سيطرة "الحوثيين" بقوة السلاح على مناطق واسعة من اليمن.

المصدر : عربي 21