زيمبابوي: الرئيس الجديد إيمرسون منانغاغوا يعين مسؤولين عسكريين في مناصب وزارية
زيمبابوي: الرئيس الجديد إيمرسون منانغاغوا يعين مسؤولين عسكريين في مناصب وزارية
شكل الرئيس الجديد لزيمبابوي حكوته عبر تعيين مسؤولين عسكريين كبارا في مناصب بارزة كوزارة المالية والخارجية. وأعاد منانجاجوا وجوها كثيرة من عهد موجابي الذي أجبر على التنحي من الرئاسة تحت ضغط من الجيش، مما قد يشكل إحباطا لشعب زيمبابوي الذي كان يتوقع وجوها جديدة منفصلة عن الماضي بالحكومة.

بعد أن أدى إيمرسون منانجاجوا اليمين رئيسا لزيمبابوي يوم الجمعة الماضي، أعلن ليل الخميس 30 تشرين الثاني/نوفمبر عن تعيين مسؤولين عسكريين كبارا في مناصب بارزة بحكومته الجديدة واختار وزيرا مخضرما لتولي وزارة المالية.

واستلم منانجاجوا رئاسة البلاد بعد أن تنحى روبرت موجابي (93 عاما) تحت ضغط من الجيش.

وتقرر تعيين باتريك تشيناماسا وزيرا للمالية وبيرانس شيري المارشال بالقوات الجوية وزيرا للأراضي والميجر جنرال سيبوسيسو مويو وزيرا للخارجية ضمن تعيينات أخرى.

وأعاد منانجاجوا وجوها كثيرة من عهد موجابي، وهو ما قد يحبط شعب زيمبابوي الذي كان يتوقع حكومة ذات قاعدة عريضة وانفصالا عن الماضي.

وفي الشهر الماضي انتقل تشيناماسا، الذي كان وزيرا للمالية في حكومة موجابي، إلى وزارة جديدة للأمن الإلكتروني خلال تعديل وزاري. وتقرر دمج وزارة الأمن الإلكتروني في وزارة المعلومات التي يتولاها سوبا مانديوانزيرا الذي كان نائب وزير في حكومة موجابي.

ويواجه منانجاجوا تحديات جساما وبخاصة على صعيد الاقتصاد الذي يئن تحت وطأة نقص حاد في العملة الصعبة أعجز البنوك عن توفير السيولة لعملائها.

فرانس 24 / رويترز

المصدر : فرانس 24