الأمم المتحدة تنتصر لفلسطين وتصوّت ضد تبعية القدس لإسرائيل
الأمم المتحدة تنتصر لفلسطين وتصوّت ضد تبعية القدس لإسرائيل

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة ضد تبعية مدينة القدس لدولة الكيان الصهيوني، في الوقت الذي يتم تداول أنبائ عن اعترف الرئيس الأمريكي بنقل العاصمة للقدس.

وأكدت 151 دولة أثناء التصويت الذي أجري في نيويورك أمس الخميس، أنه لا صلة للقدس بإسرائيل، مقابل 9 دول ممتنعة وست داعمة، وهي الكيان الصهيوني نفسها والولايات المتحدة وكندا وجزر مارشال وميكرونيسيا وناورو، وفقًا لـ"جيروزاليم بوست".

وصدر في أعقاب التصويت قرار أممي ينص على أن أي خطوات تتخذها الكيان الصهيوني كقوة احتلال لفرض قوانينها وولايتها القضائية وإدارتها في مدينة القدس غير مشروعة وتعتبر لاغية وباطلة ولا شرعية لها، داعيا السلطات الإسرائيلية إلى احترام الوضع القائم تاريخيًا في المدينة قولًا وفعلًا، وخاصة في الحرم القدسي الشريف.

من جانبه، أعرب الطرف الأمريكي عن خيبة أمله من القرار الصادر، قائلًا: إن "هذا هو القرار الأممي الـ18 الموجه ضد الكيان الصهيوني منذ بداية العام".

إضافة إلى ذلك صدر 5 قرارات أخرى تدين تواجد إسرائيلي المتواصل في الجولان المحتلة، حيث دعمته 105 دول مقابل 6 معارضة و58 ممتنعة.

جاء ذلك في وقت أوردت فيه وسائل الإعلام، نقلا عن مصادر رسمية، أنباء عن قرب اعتراف الرئيس الأمريكي ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقله سفارة واشنطن من تل أبيب إلى هذه المدينة.

 

المصدر : التحرير الإخبـاري