الوليد بن طلال يرفض التسوية.. ويطالب بتحقيق دولي
الوليد بن طلال يرفض التسوية.. ويطالب بتحقيق دولي

بعد مرور أكثر من 3 أسابيع على حملة الفساد التي أطلقتها المملكة العربية، السعودية، وتسببت في اعتقال عدد من الأمراء والمسؤولين، أعلن الملياردير السعودي الوليد بن طلال رفض القيام بأية تسوية مع القيادة السعودية، مطالبًا بتحقيق دولي.

وقال مصدر رفض ذكر اسمه: إن "الأمير السعودي الوليد بن طلال رفض القيام بأية تسوية مع القيادة السعودية، وذلك عقب احتجازه في فندق "ريتز كارلتون" بالرياض، مع عدد من الأمراء على خلفية اتهامهم في قضايا فساد، وفقًا لوكالة "عامون" الأردنية.

ونفى الملياردير السعودي كل التهم الموجهة إليه، مطالبًا بتعيين شركات تدقيق مالية عالمية، لكي تتحقق من أصول الأموال ومصادرها، كما طالب بتدخل أطراف محايدة أو جهة قضائية خارجية للبحث في قضيته والاتهامات المنسوبة إليه.

يُذكر أن السعودية شنت حملة ضد الفساد، اعتقلت خلالها الأمير الوليد بن طلال، ومجموعة من الأمراء ورجال الأعمال.

المصدر : التحرير الإخبـاري