"أبو ردينة": أي حل عادل يجب أن يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة
"أبو ردينة": أي حل عادل يجب أن يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، اليوم، في حديث، أن أي حل عادل يجب أن يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مشددا على أن عدم حل القضية الفلسطينية سيبقي حالة التوتر والفوضى والعنف سائدة في المنطقة والعالم، وفقا لما ذكرته قناة "روسيا اليوم" الإخبارية الروسية.

وأكد أبو ردينة، على رفض الاستيطان وعلى أن الشرعية الدولية ممثلة بالقرار 67/19 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي أعترفت بدولة فلسطين في 29 نوفمبر 2012 وهو ما يشكل المناخ المناسب لحل مشاكل المنطقة وإعادة التوازن في العلاقات "العربية الأمريكية"، مضيفا:"القدس الشرقية بمقدساتها هي البداية والنهاية لأي حل ولأي مشروع ينقذ المنطقة من الدمار"، وأشار المتحدث الفلسطيني، إلى أن منطقة الشرق الأوسط تقف أمام خيارات صعبة، واعتبر أنها تمر بامتحان صعب وعلى شعوب المنطقة ودولها التمسك بالثوابت الوطنية والقومية أمام هذه التحديات الخطيرة، التي تمس جوهر الوجود العربي بأسره.

وتابع أبو ردينة قائلا، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس لا يزال ملتزما بسلام عادل قائم على أساس حل الدولتين وفقا لقرارات الشرعية الدولية والعربية، وأساسها مبادرة السلام العربية.

المصدر : الوطن