الخارجية: جمهورية مصر العربية تحشد توافق المجتمع الدولي لإدانة حادث بئر العبد
الخارجية: جمهورية مصر العربية تحشد توافق المجتمع الدولي لإدانة حادث بئر العبد

قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن وفد جمهورية مصر العربية لدى الأمم المتحدة في نيويورك نجح، وبتوجيه من سامح شكري، وزير الخارجية، بعد أيام قليلة من وقوع الحادث الإرهابي في مسجد الروضة ببئر العبد، شمال سيناء فى استصدار قرار بتوافق الآراء من الجمعية العامة للأمم المتحدة بإدانة حادث "مسجد الروضة" الإرهابي.

وأشار السفير عمرو أبو العطا، مندوب جمهورية مصر العربية الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك، في عرضه لمشروع القرار أمام الجمعية العامة، إلى أن القرار المصري يؤكد ضرورة تعزيز ثقافة السلام وأهمية وقف والتصدي للهجمات الإرهابية الموجهة إلى دور العبادة والمنشأت الدينية والأماكن المقدسة، ويدين الحادث الإرهابي الذي وقع ضد مصلين أبرياء بمسجد الروضة وأسفر عن استشهاد 310 شخصا من ضمنهم 27 طفلا، موجها الشكر للدول التي أعربت عن تأييدها للقرار المصري وتلك التي قامت بتبنيه.

وقال أبو العطا، أن القرار المصري هو رسالة قوية من المجتمع الدولي إلى الاٍرهاب باعتزامنا القضاء عليه وفشله في زعزعة ثقتنا وإصرارنا على المضي قدما في طريق التنمية والرخاء.

جدير بالذكر، أن القرار المصري، والذي تبنته78 دولة، هو الأول من نوعه للجمعية العامة، وهو الأمر الذى يعطى رسالة قوية إلى المجتمع الدولى بوقوفه بشكل قوى ومتحد خلف جمهورية مصر العربية في معركتها ضد الإرهاب، وقامت بعثة جمهورية مصر العربية لدى الأمم المتحدة فضلا عن البعثات المصرية بالدول المختلفة بجهود كبيرة طوال الأيام القليلة الماضية لحشد التأييد للقرار المصري، وهي الجهود التى أسفرت عن اعتماد القرار بالتوافق وبهذا التأييد الكبير له.

المصدر : الوطن