الرئيس الأفغاني يدين تفجير إرهابي استهدف جنازة في شرق البلاد 
الرئيس الأفغاني يدين تفجير إرهابي استهدف جنازة في شرق البلاد 

أدان الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني التفجير الدموي الذي استهدف مراسم تشييع جنازة في إقليم ننجارهار شرق أفغانستان وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 18 شخصا.

ونقلت وكالة أنباء (خامة برس) الأفغانية اليوم الإثنين عن أشرف غني، قوله إن الهجوم الإرهابي الذي استهدف مراسم تشييع في ننجارهار يثبت عدم احترام أعداء أفغانستان لدين الإسلام ولا المساجد ولا الشعائر الدينية.

وقال إن الهجمات الأخيرة التي استهدفت المدنيين والأماكن العامة تظهر عداء المجموعات الارهابية لكافة الجماعات العرقية والديانات وعرقلتهم لتنمية البلاد..وقال أن الوقت قد حان لأن تدعم الأمة بأسرها قوات الأمن الأفغانية في مكافحة خطر الإرهاب.

ولم تعلن أي جماعة مسئوليتها عن الهجوم حتى الآن، ونفى المتحدث باسم حركة طالبان زبيح الله مجاهد صلة الحركة بالحادث.

وذكر مسئولون محليون أن الحادث وقع بعد ظهر أمس الأحد في مقاطعة بهسود الواقعة على مشارف مدينة جلال آباد عاصمة إقليم ننجارهار.

وقال المتحدث باسم حاكم الإقليم عطا الله خوجاني إنه تم زرع المتفجرات داخل عربة ركاب وتفجيرها أثناء مراسم الدفن.

وقال خوجاني أن 12 شخصا أصيبوا أيضا في الهجوم، وأن هناك مخاوف إزاء ارتفاع عدد القتلى، لأن بعض المصابين في حالة حرجة.

المصدر : الصباح العربي