عااجل : المحافظون الأمريكيون يبدون دعما كبيرا للمتظاهرين في إيران
عااجل : المحافظون الأمريكيون يبدون دعما كبيرا للمتظاهرين في إيران

مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، عااجل : المحافظون الأمريكيون يبدون دعما كبيرا للمتظاهرين في إيران، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا،

المحافظون الأمريكيون يبدون دعما كبيرا للمتظاهرين في إيران

، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عااجل : المحافظون الأمريكيون يبدون دعما كبيرا للمتظاهرين في إيران، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عااجل : المحافظون الأمريكيون يبدون دعما كبيرا للمتظاهرين في إيران، لنقوم بعرضها علي موقعنا،

المحافظون الأمريكيون يبدون دعما كبيرا للمتظاهرين في إيران

، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الثلاثاء 2 يناير 2018 09:13 مساءً ـ الأقتصادي ـ سارع اليمين الأميركي إلى التعبير عن دعمه لحركة الاحتجاجات في إيران واعتبرها المحافظون دليلا على فشل سياسة اليد الممدودة التي اعتمدها الرئيس السابق باراك أوباما.

وقال السناتور الجمهوري ليندسي غراهام، الأحد عبر قناة "سي بي اس"، إن مقاربة أوباما القاضية بتخفيف العقوبات، أملا في أن يصبح النظام أكثر اعتدالا فشلت، مضيفا "السكان لا يستفيدون من تخفيف العقوبات، فإنهم أكثر غضبا إزاء مضطهديهم من أي وقت".

ففي الكونغرس، حيث نددت الأكثرية الجمهورية، بالاتفاق الدولي المبرم في 2015 بشأن برنامج ايران النووي، كان الصقور المناهضون لايران أول من رحب نهاية الأسبوع بالتظاهرات عبر بيانات وتغريدات.

وأشار ليندسي إلى التأكيدات المتكررة لإدارة أوباما أن الأموال، التي نص الاتفاق الدولي على إعادتها إلى إيران ستمول اقتصادها في شكل أساسي، لا جيشها، لكنها أدت في رأيه إلى "إعادة بناء الجيش الإيراني، وزعزعة استقرار الشرق الأوسط"، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

واعتبر السيناتور المحافظ المتشدد عن تكساس تيد كروز، الذي خسر أمام ترامب في الانتخابات التمهيدية للرئاسيات، أن "هذه التظاهرات تكشف للعالم أن النظام الإيراني، يفضل تصدير وتمويل الارهاب خارج حدوده، وخصوصا إلى وكلائه الجماعات الارهابية، في سوريا وغزة والعراق ولبنان واليمن، على العمل لتلبية الحاجات الأساسية لمواطنيه".

وأجمع الجمهوريون على اعتبار التظاهرات انتفاضة على "حكم الرعب بقيادة الملالي" بحسب عبارة تيد كروز، وعلى "القمع والظلم" بحسب السيناتور بور بورتمان، وحتى لـ"رفض السلطة الدينية" على ما قال الخبير المناهض لإيران مارك دوبوفيتز، الشديد النفوذ في الكونغرس.

كما رددوا جميعا ما مغزاه أن التحفظ الاميركي بشأن النظام الايراني من أجل تشجيع التيار الاصلاحي أثبت عدم فعاليته وجدواه.

مشروع قانون في الكونغرس -أثنى الجمهوريون على "شجاعة" المتظاهرين، واعتبر السناتور عن فلوريدا والمرشح الرئاسي السابق ماركو روبيو ان "الشعب الايراني يحق له الاحتجاج سلميا على فساد النظام المستشري".

كما أكد الجمهوري المعتدل وحاكم اوهايو جون كيسيك ان "شجاعتهم تواصل تقاليد شخصيات تاريخية على غرار ليخ فاونسا او نلسون مانديلا وتستحق دعمنا المستمر".

كذلك شدد الكثير من الجمهوريين وبينهم غراهام على ان الايرانيين ليسوا أعداء الولايات المتحدة.

وصبت تغريدات الرئس الاميركي ترامب في الاتجاه نفسه منذ السبت.

لكن صقور الكونغرس قد يستغلون الأحداث الجارية لمحاولة تشديد مشروع القانون الذي تعده الأكثرية لتعديل اتفاق 2015، بحكم الواقع ومن طرف واحد.

يسعى مشروع القانون هذا إلى تثبيت دائم لعدد من القيود التي يفرضها الاتفاق على البرنامج النووي الايراني ويفترض رفعها تدريجا اعتبارا من 2025. وتهدد الولايات المتحدة باعادة العمل بالعقوبات على طهران استنادا إلى معايير اميركية خالصة ولا سيما على مستوى تطوير صواريخ عابرة للقارات.

وتدور حاليا في كواليس الكونغرس مفاوضات على مشروع القانون بين رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ السناتور الجمهوري بوب كوركر والسناتور الديموقراطي بن كاردن والبيت الابيض. وكان يفترض اقرار القانون قبل حلول منتصف كانون الثاني/يناير، موعد تقديم الرئيس الاميركي إفادته بشأن تطبيق ايران للاتفاق.

ويثير هذا النص قلقا كبيرا لدى شركاء الاميركيين، ولا سيما في اوروبا، الذين يخشون ان ينسف الاتفاق بكامله. وستخضع كل مادة للتدقيق المفصل وخصوصا ما يتعلق بشق الصواريخ البالستية العالي التخصص.

وردا على اسئلة وكالة فرانس برس الثلاثاء لم يعلق مكتب كل من السناتورين كوركر وكاردن على ما افضت اليه محادثاتهما.

نشكركم علي حسن متابعتانا، عااجل : المحافظون الأمريكيون يبدون دعما كبيرا للمتظاهرين في إيران، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي،

المحافظون الأمريكيون يبدون دعما كبيرا للمتظاهرين في إيران

.

المصدر : الوطن